التحالف الأمريكي يقر مجدداً بسقوط ضحايا مدنيين جراء غارات مزعومة على “داعش” في سوريا والعراق

التحالف الأمريكي يقر مجدداً بسقوط ضحايا مدنيين جراء غارات مزعومة على “داعش” في سوريا والعراق

أقر “التحالف” المزعوم الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بأن الغارات التي ينفذها في سوريا والعراق تؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وقال الجيش الأمريكي في بيان نقلته رويترز .. إن “11مدنيا قتلوا في أربع غارات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في الفترة بين الـ 25 من تشرين الأول والتاسع من كانون الأول الماضيين”.

وأضاف الجيش الأمريكي في بيانه.. “إن غارة جوية في السابع من كانون الأول أدت إلى مقتل سبعة مدنيين في الرقة”.

وقتلت غارات طيران “التحالف الأمريكي” في الـ 21 من كانون الأول من العام الماضي ثلاثة مدنيين في مدينة الطبقة وارتكب التحالف في الثامن من الشهر نفسه مجزرة راح ضحيتها 20 مدنيا نتيجة غارات على مبان سكنية في منطقة المشيرفة بريف الرقة الغربي.

ودمر طيران “التحالف الأمريكي” في الـ 29 من شهر كانون الأول من العام الماضي جسراً على اوتستراد حلب/الرقة في محيط قرية المشيرفة بريف الرقة الغربي وذلك إمعانا من “التحالف” باستهداف البنى التحتية في سورية تحت مزاعم الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي.

ويزعم الجيش الأمريكي أن رقم إجمالي الضحايا المدنيين الذين قتلوا منذ بدء الغارات الجوية لـ “التحالف الدولي” بلغ 199 قتيلا# بينما وثقت جماعة “إيروورز” للمراقبة مقتل 2358 مدنيا على الأقل في ضربات جوية للتحالف.