ولايتي: سنواصل أنشطتنا الصاروخية وايران لا تأخذ إذناً من أحد

ولايتي: سنواصل أنشطتنا الصاروخية وايران لا تأخذ إذناً من أحد

رد علي أكبر لاريجاني، رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، على تهديدات واشنطن لطهران، مؤكداً أنها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها شخص أمريكي عديم الخبرة ايران، مؤكداً أن ايران ستواصل تجاربها الصاروخية الدفاعية ولن تأخذ اذناً من احد.

وأضاف ولايتي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الارميني ويكن سركيسيان، أنترامب وتهديداته الفارغة ستفقده مصداقيته أمام العالم، معتبراً أن انتخاب ترامب سيشكل ضرراً للمصالح القومية الأمريكية، مؤكداً ان ايران لا تاخذ اذنا من احد للدفاع عن نفسها وقالان الصواريخ التي تختبرها ايران هي دفاعية وستواصل انشطتها الصاروحية بقوة .

واوضح ولايتي ان الذين يخوضون تجربة الحكومة حديثا عليهم ان يتعلموا ممن خاضوا هذهالتجربه في السابق وقال انه لاطائل من التحدي الفارغ والاجوف وعلى الرئيس الامريكي ان لا يجعل نفسه العوبة، وتابع ان على الادارة الاميركية الجديدة ان تسال الادارات السابقة كيف منيت بالهزيمة في افغانستان وكيف تم تمريغ انوفهم في العراق .

واشار الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي قوة في المنطقة وقال ان اجتماع استانةالاخير برهن ان بامكان ايران وروسيا وتركيا تسوية مشاكلهم من دون الحاجة الى اميركاوالغرب .

وفيما يتعلق بالعلاقات الايرانية الأرمينية، قال لاريجاني أن على البلدين أن يتحليا باليقظة من تغلغل بعض العناصر في المنطقة وقال ان لايران وارمينيا مصالح مشتركة في مكافحة الارهاب.

و اشار ولايتي الى نفوذ الكيان الصهيوني وممارساته في المنطقة وقال على ايران وارمينياالتحلي باليقظة ازاء تغلغل بعض العناصر في المنطقة، واضاف نحن على اطلاع من انالصهاينة يمارسون اعمالا شريرة في منطقة القوقاز واذربيجان وقره باغ ويجب توخي الحذر من محاولات الاجانب من اشعال نار الفتنة في المنطقة .

بدوره أكد وزير الدفاع الارميني بين ايران وارمينيا هناك احتياجات حيوية لتوسيع التعاون بينهما نحن خلال لقائاتنا مع المسؤولين الايرانيين قد بحثنا ارضيات هذا التعاون.