مصر تبدي إستعدادها لتسهيل محادثات جنيف حول سوريا

مصر تبدي إستعدادها لتسهيل محادثات جنيف حول سوريا

أعلنت الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، أنها ترحب بإعلان استئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف، المقرر في 20 شباط/فبراير الجاري، برعاية الأمم المتحدة، وأبدت استعداداً للقيام بما يلزم لتسهيل نجاح المفاوضات.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، لـ”سبوتنيك”، إن “مصر كونها عضوا في مجموعة الاتصال الدولية حول سوريا، تتطلع إلى استئناف محادثات السلام السورية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف، وترى أنه من الطبيعي جدا المشاركة في تسهيل هذه المحادثات”.
وكان “فيتالي نعومكين”، المستشار السياسي للمبعوث الأممي إلى سوريا “ستافان دي ميستورا”، صرح أول أمس الإثنين، بأن الدول العربية المؤثرة على الأزمة السورية مثل السعودية ومصر، يمكن أن تنضم إلى الثلاثية الضامنة لاتفاق الهدنة، والتي تشمل روسيا وتركيا وإيران، وشدد على أن مصر يمكن أن تلعب دورًا كبيرًا في بداية التسوية السلمية.

وأكد أبو زيد أن مصر، كلاعب إقليمي، تابعت عن كثب محادثات “أستانا” في كازاخستان حول سوريا نهاية الشهر الماضي، وستواصل جهودها لمراقبة وفرض وقف إطلاق النار في سوريا.