هذا ما كشفته موسكو عن مسودة الدستور السوري

هذا ما كشفته موسكو  عن مسودة الدستور السوري

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنّ مسودة الدستور السوري المقترحة من موسكو “تأخذ في الحسبان مصالح الحكومة والمعارضة”.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع أنّ “مسودة الدستور تعتبر سوريا دولة ديمقراطية ذات حكم جمهوري”. وأكد بيان وزارة الدفاع أنّ “الشعب السوري هو من سيحسم مسألة منح حكم ذاتي للأكراد”.

وقال كبير الخبراء العسكريين الروس في مباحثات أستانة ستانيسلاف حجي محمدوف إنّ “الشعب السوري هو من يجب أن يصيغ دستور البلاد آخذاً بالاعتبار مصالح السلطة والمعارضة”.

فيما أعلن ممثلون عن “المعارضة السورية”، خلال لقائهم مع وزير الخارجية الروسيسيرغي لافروف الجمعة عن نيتهم تشكيل فرق معنيّة لإطلاق العمل على صياغة دستور سوري جديد.
وأوضح بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية أن المعارضين السوريين الذين شاركوا في الاجتماع “تم إبلاغهم بالتقييمات الروسية للاجتماع الدولي حول سوريا الذي انعقد في 23 – 24 كانون الثاني/ يناير الحالي بأستانة”، مضيفاً أن “لافروف دعا الحاضرين إلى المشاركة النشيطة في ترتيب عملية تفاوضية مستدامة من أجل تسوية الأزمة السورية في جنيف، بالتعاون مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا”.

وفي السياق، قال منسق منصة القاهرة في المعارضة السورية جهاد مقدسي لـ الميادين إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “قدّم لنا أفكاراً دستورية ولم يقدم مسوّدة دستور”.

وكانت موسكو سلمّت في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري وفد المعارضة السورية مسوّدة مشروع دستور جديد تتضمّن اقتراحات باستبدال العبارات التي تشير إلى عروبة الجمهورية السورية بمصطلحات تشدد على ضمان التنوع في المجتمع السوري، وتحظّر تغيير حدود الدولة دون الرجوع إلى الاستفتاء العام، فضلاً عن منحها البرلمان صلاحيات إضافية من أبرزها تنحية رئيس الجمهورية.

 

المصدر : وزارة الدفاع الروسية