بدافع الحب .. سجانة سويسرية تقوم بتهريب سجين سوري

بدافع الحب .. سجانة سويسرية تقوم بتهريب سجين سوري

مثلت حارسة السجن أنغيلا ماغديتسي، قبل يومين أمام محكمة الاستئناف بمدينة ديتيكون السويسرية، وذلك بسبب مساعدة أحد السجناء على الهروب من السجن بعد ان نشأ بينهما علاقة حب.

وقالت أنغيلا التي اعترفت بأنها في ليلة 9 شباط 2016، فتحت أبواب السجن للاجئ السوري حسن كيكو، المحكوم بتهمة الاغتصاب، لأنها كانت تحبه كثيراً، بحسب ما نقلته صحيفة “Sued Deutsche” الألمانية.

غير ان المحكمة لم تقتنع بمبررات الحارسة واصدرت ضدها حكما بالبقاء تحت المراقبة 15 شهراً، وفصلها من العمل.

وبعد ان امضى كيكو مدة في السجن نشأت علاقة بينه وبين سجانته أنغيلا، ما دفعت بحبها الى التخطيط لفتح ابواب السجن والهروب معه الى ايطاليا، حيث تمكنت الشرطة الايطالية في نهاية آذارالماضي، أي بعد ستة أسابيع من الحادثة، القاء القبض على كيكو وأنغيلا وسلمتهما للسلطات السويسرية.

وفي كانون الأول/ ديسمبر سنة 2016، أصدرت المحكمة العليا بزيوريخ، حكماً في حق كيكو، الذي يبلغ من العمر 28 سنة، يقضي بسجنه لمدة أربع سنوات بتهمة اغتصاب قاصر، تبلغ من العمر 15 سنة. وحين سؤال كيكو عن برامجه المستقبلية، أجاب انه يريد الزواج بأنغيلا.