مقتل أكثر من 130 قيادي ومسلح من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي قتلوا خلال شهر بضربات للتحالف الدولي في إدلب

مقتل أكثر من 130 قيادي ومسلح من تنظيم جبهة النصرة الإرهابي قتلوا خلال شهر بضربات للتحالف الدولي في إدلب

احصى المرصد “المعارض” مقتل ما يقارب 130 قيادي و مسلح من مليشيات جبهة النصرة خلال شهر كانون الثاني من عام 2017 وذلك بفعل الضربات الجوية من طيران التحالف الدولي على العديد من المقار والسيارت الخاصة بقيادة النصرة في ريف إدلب.

ولعل أبرز الضربات الجوية كانت على معسكر الشيخ سليمان بريف ادلب حيث قتل ما يقارب الـ 100 من إرهابيي النصرة بعد تنفيذ قاذفة التحالف الدولي من طراز B-52 الغارة مدمرة المعسكر بمن فيه .

كما قتل خلال الشهر الحالي العديد من قادة النصرة وشرعييها وقادتها العسكريين وذلك إثر خرق أمني كبير تتعرض له النصرة في صفوفها .

وتخوض حالياً مليشيات النصرة معارك طاحنة في ريف ادلب و حلب ضد مليشيات احرار الشام و الفصائل المبايعة لها حديثاً وذلك على خلفية القبول بمحادثات استنة والتي تعتبرها النصرة بداية لمحاربتها لاحقا , فتحاول الان تثبيت وجودها وتعزيز نقاط التماس مع الجيش السوري من خلال محاربة الفصائل المرابطة في تلك المناطق , وذلك السيطرة على المعابر الحدودية مع تركيا وكذلك بلدات وقرى جبل الزاوية والريف الغربي لحلب المقابلة لمواقع الجيش العربي السوري .

 

المصدر : وكالات