لافروف يؤكد أن آفاق حل الأزمة في سورية أصبحت جيدة بعد اجتماع أستانا .. والكرملين يحذر ترامب من عواقب إقامة “مناطق آمنة” في سورية

لافروف يؤكد أن آفاق حل الأزمة في سورية أصبحت جيدة بعد اجتماع أستانا .. والكرملين يحذر ترامب من عواقب إقامة “مناطق آمنة” في سورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن آفاق حل الأزمة في سورية بعد اجتماع أستانا أصبحت جيدة مشددا على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى توافق بشأن هذا الحل.

ونقل موقع روسيا اليوم عن لافروف قوله في تصريح اليوم تعليقا على نتائج اجتماع أستانا.. “إن الأهم فيما يخص الخطوات التالية التي يجب اتخاذها على مسار حل الأزمة في سورية هو العمل”.

وكان لافروف أكد فى كلمة أمام مجلس الدوما الروسي أمس أن نتائج اجتماع أستانا حول سورية ستسهم فى التقدم بالعملية السياسية لتسوية الأزمة فيها وفق قرارات مجلس الأمن الدولي.

فيما دعا الكرملين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى دراسة كل العواقب المحتملة الناجمة عن إقامة “مناطق آمنة” فى سورية لافتا إلى أن واشنطن لم تنسق مع موسكو أي خطط لهذا القرار . ونقلت وكالات روسية عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف قوله اليوم إن “شركاءنا الأمريكيين لم يتحدثوا معنا وكان من المجدي دراسة كل العواقب المحتملة” لهذا الأمر.

وبشأن الاتصال الهاتفي المزمع إجراؤه بين الرئيسين فلاديمير بوتين وترامب قال بيسكوف “إنه لا يوجد حتى الآن اتفاق حول موعد هذا الاتصال” نافيا وجود أي اتصالات بين الرئاسة الروسية والإدارة الأمريكية حتى اللحظة داعيا في الوقت نفسه الى إقامة هذه الاتصالات أولا.