الصدر يدعو لتشكيل فرقة لتحرير القدس

أكد السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري أن أي قرار للإدارة الأميركية الجديدة بنقل سفارتها إلى القدس يعد “إعلان حرب علنية ضد الإسلام”، قائلاً إنه “يمكن الانفتاح مع أميركا ما داموا منفتحين علينا”.

ودعا الصدر في بيان له الثلاثاء إلى تشكيل فرقة خاصة لتحرير القدس، كما دعا جامعة الدول العربية إلى الاستقالة، أو أن تقف وقفة جادة “لمنع التعدي الصارخ”.

السيد مقتدى الصدر دعا أيضاً منظمة التعاون الإسلامي والدول الإسلامية إلى وقفة جادة لا رمزية، إضافة إلى دعوة الدول الإسلامية إلى غلق سفارات إسرائيل وأميركا، وقال “إذا تراجعوا فهذا يعني أن أميركا ستفتح صفحة جديدة مع الشرق الأوسط والدول العربية والإسلامية، وخصوصاً بعد تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن أميركا لن تتدخل في شؤون الدول الأخرى”، وفق ما قال.

وقال الصدر في ختام بيانه “نحن دعاة سلام ما داموا مسالمين ونحن دعاة انفتاح ما داموا منفتحين علينا وإلا ستغلق جميع الأبواب أمامهم”.

 

المصدر : وكالات