فيون: رحيل الأسد كشرط مسبق كان خطأً ثقيلاً

فيون: رحيل الأسد كشرط مسبق كان خطأً ثقيلاً

رأى مرشّح أحزاب اليمين لانتخابات الرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون أنّ تدخّل روسيا في سوريا منع تنظيم داعش من السيطرة على السلطة في دمشق.
وفي تصريحات قال فيون إنّ رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة كشرط مسبق كان خطأ تقديرياً ثقيلاً جعل الأوروبيين خارج اللعبة في سوريا، معتبرا أنّ أوروبا ليست مضطرة لاتباع القواعد التي تفرضها الولايات المتحدة.

ودعا فرنسوا فيون في مقابلة مع صحيفتي “لوموند” و”فرانكفورتر الغيماين تسايتونغ” إلى “تحالف اوروبي في مجال الدفاع”، مؤكداً أن “على اوروبا ان تبني دفاعا ذاتياً سواء مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب أو بدونه”.

وحثّ على اعادة تأسيس العلاقة مع روسيا، موضحاً ان “هذا الأمر يتم بتسوية القضية الأوكرانية، وفي مرحلة ثانية، المطلوب شراكة اقتصادية جديدة مع روسيا”.

وفي سياق منفصل، تأهل كل من بنوا هامون ومانويل فالس إلى الجولة الثانية للانتخابات التمهيدية لأحزاب اليسار التي ستجري يوم الأحد المقبل.

بنوا هامون وزير التعليم السابق تصدّر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية لليسار بعد حصوله على 36،21 في المئة من الأصوات، مقابل 31،19 في المئة من الاصوات لصالح مانويل فالس رئيس الحكومة الفرنسية السابق.