إرهابيو داعش والنصرة يتهاوون تحت ضربات الجيش العربي السوري في ريفي حمص ودمشق ودير الزور وسط تقدم لقواتنا المسلحة على عدة المحاور

إرهابيو داعش والنصرة يتهاوون تحت ضربات الجيش العربي السوري في ريفي حمص  ودمشق ودير الزور وسط تقدم لقواتنا المسلحة على عدة المحاور

دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بتغطية من الطيران الحربي السوري والروسي آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” وأوقعت عشرات القتلى بين صفوفهم في دير الزور وريفها. وبحسب مصدر عسكري فإن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة وسعت نطاق عملياتها في منطقة المقابر بدير الزور وتمكنت من تطويق إرهابيي “داعش” في منطقة المعامل وسرية جنيد وقضت على العشرات منهم ودمرت اسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وأضاف المصدر العسكري أن سلاحي الجو السوري والروسي  قد ساندا تقدم القوات البرية عبر استهدافه بضربات مركزة تجمعات إرهابيي “داعش” في مناطق العمال وسرية جنيد ودمر عربات مصفحة وآليات وعدداً من الدشم والتحصينات بمن فيها.

في حين دمرت وحدة من الجيش بصاروخ موجه دبابة لتنظيم “داعش” الارهابي في منطقة المهندسين في محيط جبال الثردة جنوبي المدينة موقعة العديد من القتلى والمصابين في صفوف التنظيم . كذلك قضت وحدة من الجيش و بإسناد  مدفعي على مجموعة ارهابية من “داعش” ودمرت لهم طائرة استطلاع في منطقة المقابر على الاطراف الجنوبية لمدينة دير الزور.

فيما و أشارت مصادر اهلية من قرية القورية شرق مدينة دير الزور بنحو 55كم إلى “مقتل القيادي في تنظيم داعش المدعو “كاسر الحداوي” وأحد مرافقيه ظهر أمس بالقرب من جامع البوعواد”. وذكرت مصادر أهلية أمس أن التنظيم الارهابى قام بدفن جثث أكثر من 400 قتيل بين صفوفه في قرية الموحسن كجزء من الخسائر الفادحة التى تكبدها خلال الأيام الماضية.

 

وإلى ريف حمص حيث نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة رمايات دقيقة على تحصينات وأوكار تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” الإرهابيين . وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة “قضت على أفراد مجموعة إرهابية من تنظيم /داعش/ ودمرت 4 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها في رمايات على نقاط تحصنهم في تلة المرصد وفي منطقة بئر الفواعرة وتلة العواميد شرق مدينة القريتين” نحو 85 كم جنوب شرق مدينة حمص.

وبالذهاب إلى الريف الشمالي , قصفت مدفعية الجيش  أوكاراً وتحصينات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في قريتي عز الدين وأم شرشوح شمال مدينة حمص بنحو 18 كم ما أسفر عن تدمير “مقرات ومنصة لإطلاق قذائف الهاون وسيارة دفع رباعي مزودة برشاش”. ولفت المراسل إلى أن الرمايات ادت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين من بينهم عبدالغني صويص ومصطفى زكور وعبد الباسط حبق.

 

من جانبه أكد مصدر عسكري تدمير مقار وعدد من الآليات لتنظيم “داعش” خلال غارات جوية للطيران الحربي السوري على محاور انتشار وتحرك إرهابييه في منطقة جويف بريف دمشق الشرقي. وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري استهدف بغارات مركزة مقار لإرهابيي تنظيم داعش وتجمعاً لآلياته في منطقة جويف بالقرب من سد ريشة جنوب شرق السين بريف دمشق الشرقي. لافتاً  إلى أن الغارات أسفرت عن القضاء على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمير عدة مقرات وآليات لهم بعضها مصفح ومزود برشاشات متنوعة.
كما عاد التحالف الدولي إلى استهداف قياديي جبهة النصرة حيث قتل أحد مسؤولي الجبهة المدعو “أبو مصعب الجزائري” مع أحد الإرهابيين ، اثر استهداف طائرة من دون طيار تابعة لـ “التحالف الدولي” سيارة بيك اب في بلدة “عقربات” على الحدود السورية التركية في ريف إدلب الشمالي.
وفي سياق متصل تحدثت مواقع كردية عن ضبط “وحدات الحماية الكردية” في مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، سيارة تحمل ذخائر لمليشيا  “الجيش الحر” قادمة من محافظة إدلب ومتجهة إلى مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.