عمال الطباعة والثقافة والإعلام بحلب يطالبون بتثبيت العمال المؤقتين وتشميل عمال الجامعة بالضمان الصحي

عمال الطباعة والثقافة والإعلام بحلب يطالبون بتثبيت العمال المؤقتين وتشميل عمال الجامعة بالضمان الصحي

تركزت مداخلات أعضاء المؤءتمر السنوي لنقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام بحلب حول ضرورة إعادة طباعة جريدة الجماهير ورقيا وتثبيت العمال المؤءقتين وإلغاء التعاقد مع شركات التأمين وإعفاء المواطنين المتضررة منازلهم نتيجة الأعمال الإرهابية من دفع رسوم الكهرباء والمياه.

ودعوا الى اعتبار مطبعة جامعة حلب مؤءسسة اقتصادية يستفيد عمالها من الحوافز الإنتاجية وتوزيع حصة من عائدات التعليم المفتوح على عمال الجامعة وحسم 25 بالمئة من رسوم التعليم المفتوح والموازي لأبناء العاملين فيها وتشميل عمال الجامعة بالضمان الصحي وتفويض مكتب النقابة بتعديل بنود صندوق المساعدة الاجتماعية.

وأكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال محمد شعبان عزوز أهمية المؤءتمرات كونها محطات نضالية يتم فيها الوقوف مع الذات واستعراض ما تم انجازه خلال العام الماضي لتعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات مستعرضا المكاسب العمالية التي حظي بها التنظيم النقابي منذ تأسيسه إلى يومنا هذا وخاصة بعد قيام الحركة التصحيحية المجيدة.

وبين أن انعقاد مؤتمرات النقابات العمالية يتزامن مع انتصارات جيشنا البطل على الإرهاب وتطهير حلب من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة موضحا أن هذا النصر تحقق بفضل صمود الشعب وتضحيات الجيش وحكمة القيادة.

ولفت عزوز إلى أن هدف الإرهاب وداعميه هو تدمير البنية التحتية لسورية خدمة للمشاريع الصهيونية والاستعمارية مؤكدا انه ستتم إعادة بناء وإعمار سورية بعمالها وفنييها وخبرائها .

بدوره استعرض محافظ حلب حسين دياب الواقع الخدمي في المحافظة وسبل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وخاصة في مجال حوامل الطاقة والمياه والكهرباء مشيرا إلى أنه تم تأهيل 20 مدرسة في الأحياء الشرقية بالمدينة والعمل مستمر لحل مشكلة عدادات المياه والكهرباء.

وبين أمين فرع حلب لحزب البعث فاضل نجار أن حلب دحرت الإرهاب وآن الأوان للبدء بإعادة الاعمار ما يتطلب تضافر جهود الجميع لمؤءازرة النصر الذي حققه أبطال الجيش العربي السوري داعيا إلى التعاون بين الجميع للارتقاء بمستوى الإنتاج وتجاوز آثار الحرب والإشارة إلى حالات الخلل والفساد لمعالجتها ومحاسبة الفاسدين.

وأوضح أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث الدكتور محمد نايف السلتي أهمية الحفاظ على المكتسبات التي حققتها الطبقة العاملة بينما استعرض كل من حيدر حسن عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال وزكريا بابي رئيس اتحاد عمال المحافظة المكاسب التي تحققت للعمال خلال الفترة الماضية لافتين الى وجود دراسة لتعديل عدد من مواد قانون العاملين .

حضر أعمال المؤءتمر أعضاء قيادتي فرعي حلب والجامعة للحزب وقيادات الشعب الحزبية وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال المحافظة ورؤساء النقابات العمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.