الأحد القادم التقدم بطلبات المفاضلة .. و82 مركزاً موزعاً على أنحاء القطر وزيادة في مفاضلة أبناء الشهداء إلى عشرة مقاعد لكل اختصاص

أعلنت وزارة التعليم العالي المفاضلة العامة ضمن المواعيد المحددة والجديد في مفاضلة هذا العام هو زيادة مقاعد القبول لأبناء الشهداء الى عشرة مقاعد لكل اختصاص وزيادة شريحة الاختصاصات المتاحة للطلاب المعوقين, في السابق كانوا يقبلون في بعض الاختصاصات النظرية وتم في هذا العام فتح اختصاصات أخرى نظرية وتطبيقية تتناسب ونوع ودرجة الإعاقة إضافة إلى أنه تم في هذا العام الإعلان عن مفاضلة التعليم المهني بالتزامن مع المفاضلة العامة..
في أول لقاء لوزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني أمس مع مندوبي وسائل الإعلام وبحضور المعنيين أكد أهمية اعلان المفاضلة في مواعيدها المحددة وزيادة في نسبة الاستيعاب بنسبة 10% عن العام الماضي وهذا يعني أننا نسير في الاتجاه الصحيح على ان يبدأ التقدم في 14/9 الجاري حتى 25/9 وذلك بالتنسيق بين الوزارة والجامعات لإجراء  المسابقات لبعض الفروع مثل العمارة والفنون وغيرها وستعلن مواعيد الاختبارات تباعا ولفت مارديني الى إنهاء التسهيلات والإجراءات التي تم اتخاذها بالتنسيق مع الجامعات وتوزيع 82 مركزا للمفاضلة في أنحاء القطر وكل مركز يتضمن عدداً من الحواسيب أو المهندسين الى جانب إصدار دليل الطالب الذي يتضمن جميع الإجراءات وأيضا يوجد مراكز عيادات العمل والتوجيه المهني تسخر جميعها لمساعدة الطالب التي تساعد على انجاز المفاضلة وسيعلن عن مفاضلات لاحقة اعتمادا على نتائج المفاضلة العامة مثل الموازي وغيرها وسيتم استقطاب جميع الطلاب بالرغم من زيادة عدد الناجحين عن العام الماضي بمقدار  سبعة آلاف طالب باعتبار أن لدى الوزارة من  المقاعد ما يكفي وتحسن في عدد المقاعد التي تخص الفرع الأدبي الى جانب افتتاح كليات جديدة منها قسم الطاقة الكهربائية بالسويداء وقسم اللغة الروسية بجامعة دمشق والصيدلة في حماة وغيرها من الفروع.
واستعرض المارديني بعض الإحصائيات المتعلقة بالنتائج لهذا العام، حيث بلغ عدد الناجحين في هذا العام 190328منهم 84495 ألف طالب علمي وزيادة تقدر بثمانية آلاف طالب وعدد الناجحين الأدبي 105833 طالباً وطالبة وتناقص في نسبة الأدبي تصل الى عشرين ألفاً عن العام الماضي وبلغ عدد المقاعد المتاحة 152116 منهم 90007 علمي و51583 أدبي و10526 مهني والملاحظ أن عدد المقاعد المتاحة لطلاب العلمي أكبر من عدد الناجحين.
وردا على سؤال لتشرين «حول الإجراءات المتخذة فيما يتعلق بطلاب المناطق» الساخنة أجاب الوزير أن قرار مجلس التعليم العالي سمح لطلاب جامعتي حلب والفرات بالدوام والتقدم للامتحانات المماثلة في أي جامعة في المناطق الآمنة وبشكل نظامي ولا يسمح لطلاب المناطق الآمنة بالانتقال إلى المناطق الساخنة المماثلة.
وفيما يخص مفاضلة أبناء الشهداء أوضح الدكتور رياض طيفور- معاون وزير التعليم العالي  لتشرين أنه زاد عدد المقاعد لأبناء الشهداء عشرة مقاعد بعد ان كانت خمسة مقاعد في كل الاختصاصات ولأبناء الشهداء تسهيلات من خلال الاعتماد على وثيقة مؤقتة مشيرا الى أنه في العام الماضي وصل العدد المقبول في مفاضلة أبناء الشهداء 1353 طالبا ونسبة إشغال المقاعد 33% من المقاعد المتاحة.
وفيما يتعلق بسياسة الاستيعاب بين المشكلة لدينا في زيادة عدد طلاب الأدبي أكثر من العلمي وعدم انتظام أعداده ففي العام الماضي كانت الزيادة في عدد المقاعد للعلمي 512 مقعدا عن الأدبي والعدد المتاح في المقاعد أقل مقارنة مع عدد الناجحين مشيرا  إلى أن نسبة الاستيعاب كانت 95% في العام الماضي مع المفتوح والافتراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.