الجيش العربي السوري يضيق الخناق على الإرهابيين في وادي بردى ويكبد تنظيم داعش خسائر فادحة في دير الزور وريفي حمص وحلب

الجيش العربي السوري يضيق الخناق على الإرهابيين في وادي بردى ويكبد تنظيم داعش خسائر فادحة في دير الزور وريفي حمص وحلب

سيطر الجيش العربي  السوري على وادي تمامة ومعبر أبو سالم في منطقة وادي بردى في ريف دمشق وبهذه السيطرة يكون الجيش قد ضيق الخناق وفصل الجرود وقرية إفرة عن قرى وادي بردى بشكل كامل ومنع مداد التنظيمات الإرهابية من جرود هذه القرى.


إلى ذلك , نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة والقوات الرديفة بتغطية من الطيران الحربي ضربات مكثفة على تجمعات تنظيم “داعش” والمناطق التي تسلل إليها إرهابيوه في محيط مدينة دير الزور وريفها. وبحسب مصدر عسكري فإن سلاحي الجو السوري والروسي  قد نفذا طلعات جوية على تجمعات ونقاط تحصن وتسلل إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة المعامل وتلة التأمين والصالة والمقابر وتلة بروك في دير الزور . هذه الطلعات أسفرت عن “تدمير عشرات الآليات والعربات لإرهابيي التنظيم التكفيري والقضاء على أعداد منهم”.

وأشار المصدر إلى أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة “تخوض معارك عنيفة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي جنوب غرب المدينة وفي محيط المطار العسكري وتكبده خسائر كبيرة”.

وفي وقت سابق اليوم نفذت وحدات الجيش وبإسناد جوي ضربات مكثفة دمرت خلالها آليات مزودة برشاشات ومدفعا ثقيلا وعربة بي ام بي ودبابتين على مختلف محاور الاشتباكات التي دارت مع إرهابيي “داعش” وتحركاتهم في منطقة المقابر وأحياء الحويقة والرشدية والصناعة والجبيلة ومحيط كل من البانوراما والمطار وجبل الثردة وقرى البغيلية والحسينية والجنينة .

فيما دمرت حامية مطار دير الزور عربة مفخخة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار يقودها انتحاري من تنظيم “داعش” الإرهابي قبل وصولها إلى إحدى النقاط العسكرية في محيط المطار. و أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل لتنظيم “داعش” التكفيري باتجاه النقاط العسكرية في منطقة تل بروك شمال غرب مدينة دير الزور وقضت على 5 من إرهابييه وأصابت آخرين حسبما أفادت وكالة سانا .

من جهتها أفادت مصادر أهلية من مدينة دير الزور  بأن تنظيم “داعش” الإرهابي “قام بتهريب عائلات متزعميه من الجنسيات الأجنبية من أحياء المدينة باتجاه الريف القريب”. إلى ذلك أقر تنظيم “داعش” بتكبده خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد ونشر على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي أسماء العديد من قتلاه من بينهم الإرهابي “ابراهيم على شلاش وحمود الناصر”.

وأشارت مصادر أهلية من مدينة الميادين وبلدة العشارة وقرية البوليل في الريف الشرقي إلى أن عناصر المقاومة الشعبية في المنطقة الشرقية “أحرقوا عددا من مراكز تنظيم “داعش” وسيارات بعضها تابع لما يسمى “الحسبة” وقضوا على 9 إرهابيين”.

وأطلق إرهابيو التنظيم ظهر اليوم قذائف هاون وصاروخية على حي الجورة ما تسبب “بالحاق أضرار مادية بعدد من المنازل من دون وقوع إصابات بين المدنيين”.

 

وفي ريف حمص الشرقي واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة عملياتها في إطار محاربة الإرهاب واستهدفت بعد ظهر اليوم تجمعات ومحاور تحركات إرهابيي تنظيم “داعش” موقعة في صفوفهم خسائر في العتاد والأفراد. وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش استهدفت بضربات مركزة تجمعات ومحاور تحركات إرهابيي “داعش” شرق المحطة الرابعة وجنوب شرق تياس وبئر الفواعرة بريف حمص الشرقي. هذه العمليات أسفرت عن القضاء على عدد من إرهابيي التنظيم التكفيري وإصابة آخرين وتدمير عدة عربات بعضها مزود برشاشات ثقيلة.

كما أكد مصدر عسكري تدمير 10 سيارات لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة دير حافر شرق مدينة حلب بنحو 52 كم.
وأفاد المصدر بأن وحدات من حامية الكلية الجوية “تصدت لهجوم مجموعات من تنظيم “داعش” الإرهابي على محور المهدوم/ دير حافر وقضت على عشرات الإرهابيين ودمرت لهم 10 سيارات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.