بدء عملية عسكرية واسعة شرقي حلب بتمهيدٍ جوي .. ومعارك دير الزور تسفر عن خسائر فادحة بين صفوف تنظيم داعش الإرهابي

بدء عملية عسكرية واسعة شرقي حلب بتمهيدٍ جوي .. ومعارك دير الزور تسفر عن خسائر فادحة بين صفوف تنظيم داعش الإرهابي

أكدت مصادر عسكرية ان الجيش العربي السوري بدأ عملياته في جنوب غرب الباب وسيطر بسرعة خاطفة على قرية أعبد.

وافادت المصادر ان وحدات الجيش اشعلت مواقع إرهابيي داعش بريف حلب الشرقي و تتقدم بشكل كبير نحو القرى و البلدات بالقرب من مدينة الباب. هذا وقد الطيران الحربي السوري عدة غارات جوية استهدفت مواقع تنظيم داعش في مدينة الباب.

إلى ذلك سقط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيم “داعش” خلال غارات مكثفة لسلاح الجو في الجيش العربي السوري على محاور تحركهم وتجمعاتهم في دير الزور. بحيث كثف الطيران الحربي  ضرباته على مواقع وتحركات تنظيم “داعش” في منطقة الثردة ومحيطي الفوج 137 والمطار وأسفرت عن مقتل واصابة العديد من الارهابيين وتدمير آلياتهم. هذه الضربات أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابييه في منطقة المقابر والمدخل الجنوبي لمدينة دير الزور.

في حين نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بإسناد من سلاحي المدفعية والجو عمليات نوعية على تجمعات محاور تحرك لتنظيمي “جبهة النصرة وداعش” في ريفي حمص الشمالي والشرقي. وبحسب مصدر عسكري فإن وحدة من الجيش والقوات المسلحة وجهت رمايات نارية ضد تحركات إرهابيي “داعش” شمال المحطة الرابعة غرب تدمر بريف حمص الشرقي ما أسفر عن القضاء على 12 منهم وتدمير عربة مفخخة بمن فيها.

وفي وقت سابق اليوم وجه سلاحي المدفعية والجو ضربات مركزة على مقار وتحركات لتنظيم جبهة النصرة في قرية دير فول” بالريف الشمالي. ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين عرف منهم “عبد الهادي خشفة ومحمد تعومة وأيمن المرجاوي وموسى الجاموس وخالد كسيبي وعبد المجيد واكية وعبدالله الخالد وأيمن العقيدي واسماعيل الجاموس” إضافة إلى تدمير آلية مزودة برشاش”.

وضمن سياق آخر  استهدفت المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية قرية جبورين شمال مدينة حمص بنحو 19 كم ما تسبب باستشهاد امرأة واصابة شخص بجروح. وأفاد مراسل وكالة سانا أن المجموعات الإرهابية المتحصنة في مدينة تلبيسة أطلقت قذائف صاروخية على منازل الأهالي في قريتي جبورين والمختارية ما أدى إلى استشهاد امرأة وإصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية في الممتلكات . من جهتها ردت وحدات الجيش والقوات المسلحة على مصادر إطلاق القذائف بضربات مركزة أسفرت عن تدمير مرابض ومنصات إطلاق قذائف صاروخية وهاون في قرى وبلدات الغنطو وتلبيسة وغرناطة والفرحانية بالريف الشمالي.

كما إستهدف إرهابيو  قرية مكسر الحصان بالقذائف ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في منازل المواطنين.

وفي ريف تدمر نفذ الطيران الحربي السوري طلعات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي التنظيم التكفيري في محيط كل من المحطة الرابعة ومدينة تدمر وحقول النفط والغاز , ما أسفر عن تدمير تحصينات وآليات لإرهابيي “داعش” والقضاء على أعداد منهم.

أما في ريف حماة الشرقي فقد نفذ سلاح الجو السوري غارات مركزة على تجمعات ومقار تنظيم “داعش” في ناحية قصر ابن وردان وقرية بريغيت . هذه الغارات  أسفرت عن تدمير أحد المقار  وإيقاع قتلى ومصابين بين صفوفهم في محيط قرية عنيق باجرة في ناحية قصر ابن وردان شرق مدينة حماة بنحو 60 كم.

وفي ريف سلمية الجنوبي الغربي وجه سلاح الجو ضربات مركزة على مواقع وتحصينات إرهابيي “داعش” في قرية بريغيت ما أسفر عن تدمير مقار لإرهابيي التنظيم التكفيري ومقتل العديد منهم واصابة آخرين.

من جهتها أكدت مصادر ميدانية وإعلامية أن الجيش العربي السوري قد أحرز تقدماً بعمق كيلومتر ونصف داخل بلدة عين الفيجة بوادي بردى بعد قوس اليلدة بريف العاصمة دمشق.وجاء ذلك بعد تحرير بلدة عينِ الخضرة من مسلحي جبهة النصرة.

ويعمل الجيش على إنهاء تواجد التنظيمات المسلحة في وادي بردى واستعادة الخزان المائي للعاصمة دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.