مسلحون تلقوا تدريباتهم في الأردن يسلمون أنفسهم للجهات المختصة

مسلحون تلقوا تدريباتهم في الأردن يسلمون أنفسهم للجهات المختصة

في إطار المصالحات المحلية والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 قامت مجموعة مؤلفة من 7 مسلحين بتسليم انفسهم الى الاجهزة المختصة مع سلاحهم وذخيرتهم وسياراتهم في منطقة الرحيبة بريف دمشق.

وأقر أحد عناصر هذه المجموعة والمدعو محمد حمرا بأنه “تلقى مع المجموعات التي كان ينتمي اليها تدريبات في الأردن على أيدي مدربين وضباط أمريكيين وبريطانيين وفرنسيين وإيطاليين”.

وقال حمرا: “قمنا بالتنسيق مع الأجهزة المختصة في منطقة معضمية القلمون وقمنا بتسوية أوضاعنا وعوملنا أجمل معاملة وأنصح كل شخص بأن يسوي وضعه بموجب مرسوم العفو ونشكر الدولة أنها احتضنتنا من جديد”.

بدوره قال محمد زيدان وهو مسلح من معضمية القلمون: إن “المسلحين كانوا يتلقون الدعم المالي من الخارج وكانوا يسرقون الرواتب” مشيرا إلى أن “المعارك التي كانت تقوم بها المجموعات المسلحة ضد (داعش) هي معارك وهمية”.

وقال علاء خمسان -مسلح سلم نفسه في القلمون-: نسقنا مع الأجهزة المختصة وخرجنا وكان الاستقبال جيدا وفي اليوم الذي خرجنا به أخبرنا عدد من المسلحين بأنهم جاهزون للخروج ويتحينون الفرصة المناسبة”.

وكانت وزارة العدل ذكرت في بيان صادر عنها بتاريخ 4 كانون الثاني الجاري “أن عدد الذين تمت تسوية أوضاعهم خلال العام الماضي بلغ 4746 شخصاً بعد أن تعهدوا بعدم القيام بأي نشاط يمس أمن الوطن واستقراره”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.