قبل محادثات أستانة .. تركيا تقوم بتروّيض مرتزقتها في سورية

قبل محادثات أستانة .. تركيا تقوم بتروّيض مرتزقتها في سورية

مع انتهاء الجلسات الرسمية للمباحثات التي استمرت ثلاثة أيام بين شخصيات سياسية وعسكرية من ما يسمّى “المعارضة السورية”، وممثلين عن النظام التركي في العاصمة أنقرة أمس الخميس، حول شروط المعارضة للمشاركة في مباحثات الحل السياسي في سورية، وتشكيل الوفد الممثل لها في الجلسات التي ستبدأ رسمياً في الثالث والعشرين من الشهر الجاري في العاصمة الكازاخية (أستانة).

وبحسب مصادر متعددة، فإن اليوم الأول من المباحثات ركز على مناقشة الخروقات المتواصلة للهدنة، وشروط الفصائل والهيئات السياسية المشاركة للانضمام إلى مباحثات الأستانة، بينما تركز البحث في اليوم الثاني والثالث حول طبيعة الوفد والشخصيات التي يمكن أن تشارك فيه.

وفي هذا السياق أكدت المصادر في مجمل حديثها، أن المشاركين اشترطوا أن يتم إنهاء الخروقات بشكل تام وتثبيت وقف إطلاق النار في جميع المناطق، من أجل المشاركة والذهاب إلى المباحثات السياسية في الأستانة.

لكن مساء أمس الخميس، نقلت “سكاي نيوز” عن ما أسمتهم “مصادر عسكرية معارضة”، موافقة الفصائل العسكرية وممثلين عن الهيئات السياسية على الذهاب إلى الاجتماع المقرر عقده في العاصمة الكازاخية أستانة، بعد اجتماع مع وفد روسي وتركي مطول.

وأضافت المصادر، أن المعارضة ستعقد اجتماعاً أخيراً اليوم الجمعة، لتحديد النتائج النهائية في مؤئمر أستانة، بعد تلقي وعود من الجانب الروسي بضمانات تركية لوقف استهداف مواقعها العسكرية خاصة في ريف دمشق.

وأكدت المصادر أنه من المتوقع تحديد أسماء الوفد المفاوض، حيث سيضم العدد الأكبر من الوفد ممثلين عن الفصائل العسكرية مع ممثلين عن الهيئات السياسية للمؤتمر القادم في أستانة.

ولم تصدر الحكومة السورية أي بيان حول ما يتم تداوله من قبل ما يسمّى “المعارضة”.

وأكدت روسيا أمس الخميس، على انطلاق مفاوضات أستانة حول سورية في 23 كانون الثاني/يناير الجاري.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها، إن المفاوضات التي من ستشارك الحكومة السورية فيها، ستنطلق في 23 يناير/كانون الثاني.

في الموازاة، أعلنت رئاسة هيئة الأركان التركية، توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الروسي، لتنسيق الطلعات الجوية لكلا البلدين فوق الأراضي السورية، بهدف ضمان سلامة الطيران ومنع وقوع حوادث غير مرغوب بها.

وأوضح بيان صارد عن رئاسة الأركان، أن القوات المسلحة التركية عقدت سلسة اجتماعات مع الاتحاد الروسي، حول تنسيق الطلعات الجوية فوق الأراضي السورية.

وأكد أنه في ختام الاجتماعات، وقّع وفدا رئاسة أركان البلدين، مذكرة تفاهم اليوم في العاصمة الروسية موسكو في هذا الإطار.

وشدد على أن “الهدف من مذكرة التفاهم، هو تحديد آليات التعاون، وتنسيق سلامة الطيران للمقاتلات التابعة للقوات المسلحة التركية والروسية، أثناء قيامهما بهجمات ضد أهداف إرهابية”.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.