القسام:المعركة مع الاحتلال مفتوحة و نملك قدرات تفاجئ العدو

القسام:المعركة مع الاحتلال مفتوحة و نملك قدرات تفاجئ العدو

أكد أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الخميس، أن المعركة مع الاحتلال الاسرائيلي مفتوحة، ولن نسمح ان يستفرد الاحتلال بالشعب الفلسطيني بالضفة والقدس.

وقال ابو عبيدة خلال مؤتمر صحفي عقد في غزة مساء اليوم :” الشعب الفلسطيني يعيش عدوان إسرائيلي شرس وكان أخرها جريمة خطف وقتل الطفل محمد ابو خضير، وهذه الجريمة ليست جديدة على الصهياينة”، مضيفا ان أي خطوة حمقاء يخطيها الاحتلال ستكون المستوطنات في مرمى الصواريخ وسنستهدف بالصواريخ أهدافا جديدة”.

واضافت كتائب القسام انها لن تسمح لاحد ان يطلب منها او يأمرها بضبط النفس مع الاحتلال الاسرائيلي وانها ستعمل بكل الامكانيات لحماية الشعب الفلسطيني والمقدسات .

وتابع الناطق باسم القسام ” نشتم من هذا الاحتلال رائحة الغدر والتصعيد وهذا يتطلب منا الاستعداد التام لأي مواجهة جديدة”.

وأكد أبو عبيدة أن المقاومة تقف على قاعدة صلبة ولن يستطيع الاحتلال السيطرة على مجريات المعركة القادمة، فالقسام والمقاومة لديها الخطط و المفاجئات الكبيرة .

وقال ابو عبيدة “اذا كان الاحتلال يبحث عن التنسيق الأمني فليذهب لغيرنا “.

وتابع :”نعيش حالة حرب حقيقية يخوضها المحتل ضد أهلنا وشعبنا وأرضنا مقدساتنا وتزداد الهجمة بأشكال بشعة وكان آخرها اختطاف وقتل وحرق أبو خضير.

وقد رفضت عائلة الشهيد محمد أبو خضير تسلم جثمان ابنها قبل أن يقر الكيان الإسرائيلي بأنّ خلفيات عنصرية تقف وراءَ عملية القتل.

وخلال مؤتمرٍ صحافي في القدس المحتلة أعلنتْ عائلة الشهيد أنها تُحمل الإعلام الحكومي في الكيان الاسرائيلي مسؤولية تضليل الرأي العام ونشر رواياتٍ كاذبة، كما حملت أجهزة الأمن الإسرائيلية مسؤولية تداعيات تأخيرِ تسليمِ الجثمان.

من جهته حمل المفتي العام للقدس الشيخ محمد حسين حكومة الاحتلال مسؤولية خطف أبو خضير وإحراق جثمانه والتنكيل به، مشيراً الى أنّ ذلك يأتي بدوافع عنصرية.

وفيما طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتدخلٍ دولي لحماية الشعب الفلسطيني دان الاتحاد الاوروبي جريمة قتل الفتى الفلسطيني محمد ابو خضير على يد المستوطنين.

ودانت الولايات المتحدة الحادث، ووصفته بالجريمة البشعة، كما حذرت من أنّ الأعمال الانتقامية قد تزيد من تدهور الأوضاع. فيما وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجريمة بالمشينة والارهابية، داعياً الى محاسبة المتورطين.

كما دان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجريمة ووصفها بالشنيعة. ودان الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون ما حدث، مجدداً دعوته للهدوء.

الى ذلك اصيب 12 فلسطينياً بينهم نساء وأطفال جراء سلسلة غاراتٍ نفذتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

واستهدفت نحو 15 غارةً ليلة أمس وفجر اليوم مناطق سكنية وبئراً للمياه يغذي نحو 20 الف نسمة.

من جهتها أطلقت فصائل المقاومة عدداً من الصواريخ على مستوطنات محيطة بقطاع غزة. وسقطت إحدى القذائف الصاروخية على المنطقة الصناعية في سديروت، وخلفت أضراراً مادية دون وقوع إصابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.