محافظ اللاذقية يطّلع على سير أعمال ترميم الأضرار الناجمة عن التفجير الإرهابي في مدينة جبلة

محافظ اللاذقية يطّلع على سير أعمال ترميم الأضرار الناجمة عن التفجير الإرهابي في مدينة جبلة

لـسوريا الإعلامية | زينب سعيد

توجه صباح اليوم الأحد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم إلى مدينة جبلة للإطّلاع على سير عمليات إصلاح المدارس و المحلات التجارية والمباني السكنية التي تضررت من جراء العمل الإرهابي الذي أصابها ظهر الخميس .

بداية الجولة كانت من مدرسة الشهيد تمام وهيب عيسى “التطبيقات” , حيث  اطّلع  السيد المحافظ على أحوال المدرسة  للتأكد من أن أعمال  الترميم  تسير على أكمل  وجه ، مشيراً إلى أن أهالي جبلة كانوا وما زالوا صانعي الانتصارات في حلب وكل الجغرافيا السورية فهم من أركان المقاومة لذا فإن يد الغدر تمتد لمدينتهم، ولكن هذا الغدر لن يثنيهم عن تطهير سورية من دنسِ هؤلاء الخونة ومن يقف وراءهم، وأنه ليس في سورية عقيدة إلا عقيدة حزب البعث ولا مذهب سوى الجيش العربي السوري . كما شدّد على أن التحقيقات ستظهر للعلن فالأجهزة المختصة تقوم بعملها و ألقت القبض على العديد ممن شارك في هذه الجريمة ولن يخفى شيء عن الأهالي .

وأكد على إستعداد المحافظة لتلبية مختلف الاحتياجات اللازمة للترميم والتعويض على المتضررين من التفجير الإرهابي الذي طال المواطنين في منازلهم ومحلاتهم التجارية والطلاب في مدارسهم.
وفي تصريح لمدير فرع الإنشاءات العسكرية في اللاذقية السيد مهند محمد أكد أن  ورشات الصيانة قد توجهت إلى مكان التفجير بعد حدوثه وباشرت بمعاينة المكان لاتخاذ كافة التحضيرات والإجراءات اللازمة للبدء بالإصلاحات، متعهداً أمام الأهالي والمتضررين بالانتهاء خلال أسبوع .

و أضاف قائلاً .. أن أعمال الصيانة مستمرة وتشمل المحلات التجارية و السوق  ومدرستي الشهيدين تمام عيسى وبلال مكية وذلك بشكل مجاني   .

فيما أشار  مدير الخدمات الفنية السيد وائل الجردي بأن الكلفة الإجمالية لإعادة تأهيل المحال التجارية والأبنية السكينة المجاورة ومدرستي الشهيدين تمام وهيب عيسى وبلال مكية تقدر ب 33 مليون ليرة سورية .

أكمل السيد المحافظ جولته على الأماكن المتضررة  بفعل  التفجير الإرهابي حيث أعطى  التعليمات بإنهاء أعمال  الترميم في أسرع وقت ممكن ثم إختتم  الجولة بإطلاعه على سوق الخضار حيث استمع لشكاوي المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.