الجيش العربي السوري يستأنف العمليات العسكرية في وادي بردى بعد خرق إرهابيي النصرة للهدنة

الجيش العربي السوري يستأنف العمليات العسكرية في وادي بردى بعد خرق إرهابيي النصرة للهدنة

في خرق واضح للهدنة المتفق عليها مع الحكومة السورية , قام إرهابيو جبهة النصرة صباح اليوم بإطلاق النار على ورش الصيانة و التي كان من المفترض دخولها إلى منطقة نبع الفيجة والبدء بعمليات الاصلاح لاعادة المياه للعاصمة دمشق .

وعليه استأنف الجيش العربي السوري عملياته العسكرية, وبدأ الطيران الحربي بإستهداف مواقع تنظيم جبهة النصرة في بلدات وقرى وادي برى الـ “11 ” , بهدف السيطرة على منطقة نبع الفيجة عسكرياً و إدخال ورش الصيانة لاعادة ضخ المياه للعاصمة دمشق والتي تقطعها المجموعات المسلحة للاسبوع الثالث على التوالي عن اكثر من 6 مليون مواطن .

ونص إتفاق الهدنة  المبرم أمس على السماح لورشات الصيانة بالدخول إلى بلدة عين الفيجة لإصلاح الأعطال وإعادة المياه للعاصمة دمشق , بالتزامن مع فتح طريق دير قانون وابعاد حواجز المسلحين من المنطقة بغية السماح للمدنيين بالعبور إلى مناطق سيطرة الجيش العربي السوري .

وقد فشلت المساعي المبذولة لدخول ورش الصيانة بسبب منع المسلحين لهم بالدخول , وكان من المقرر ان تدخل الورش صباح اليوم 8 كانون الثاني , فبادرت ميليشيا النصرة بإطلاق النار على العمال ونقاط للجيش  . فيما أفادت مصادر ميدانية عن
اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش والمجموعات المسلحة عند محور بلدتي كفر زيت وبرهليا في منطقة وادي بردى بريف دمشق, كما تم القضاء على القائد العسكري في كتيبة أحرار بسيمة الإرهابي عماد حسن رمضان خلال الاشتباكات في وادي بردى .

إلى ذلك نصب  الجيش  العربي السوري أكثر من /8 /راجمات صواريخ ثقيلة و عدد من مرابض المدفعية بالجبال والتلال المشرفة على مواقع المسلحين في وادي بردى , سبقها ارسال تعزيزات عسكرية كبيرة لحسم ملف مياه العاصمة عسكريا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.