إصابات بين المدنيين في بلدة الفوعة المحاصرة .. ومركز حميميم يرصد خروقات جديدة للهدنة خلال الـ24 ساعة الماضية

إصابات بين المدنيين في بلدة الفوعة المحاصرة .. ومركز حميميم يرصد خروقات جديدة للهدنة خلال الـ24 ساعة الماضية

أصيب خمسة أشخاص بجروح جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح”  بقذائف الهاون على بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب الشمالي. حيث أقدم  الإرهابيين المنتشرين في بلدات مجاورة ظهر اليوم  بقصف الأحياء السكنية في بلدة الفوعة بعدة قذائف ما أدى لإصابة خمسة بجروح ووقوع أضرار مادية ببعض منازل المواطنين .

يذكر أن المئات من أهالي بلدتي كفريا والفوعة قد استشهدوا وأصيبوا جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية والهاون على البلدتين المحاصرتين من قبل ما يسمى “جيش الفتح” المنضوية تحت زعامته تنظيمات تكفيرية أبرزها “جبهة النصرة” .

من جانبه أعلن  مركز التنسيق الروسي في حميميم أن المجموعات المسلحة خرقت اتفاق وقف الأعمال القتالية 10 مرات في عدة محافظات خلال ال 24 ساعة الماضية.

وقال المركز في بيان له “تم رصد 10 خروقات لاتفاق وقف الأعمال القتالية من قبل المجموعات المسلحة خلال الساعات الماضية” مشيرا إلى “زيادة عدد البلدات التي انضمت إلى الاتفاق إلى 1093”.

ورصد المركز أول أمس 15 خرقاً لاتفاق وقف الأعمال القتالية قامت بها المجموعات المسلحة في دمشق وحلب وحماة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.