ملتقى الحرب على المقدسات .. شعبان : “وقوفنا مع غزة هو وقوفنا مع أنفسنا “

سورية الإعلامية | خاص | جميل قزلو

الساعة تشير إلى الحادية عشر , المشاركين ينتظرون , وفود إعلامية تدخل من الباب الرئيسي ,ولجنة تنظيمية منهمكة في اللمسات الأخيرة , ترجلت المستشارة من سيارته وماهي إلا ثواني ودخل المفتي إلى القاعة , وقف المشاركين باحترام فنشيد البلاد ونشيد فلسطين يعزف .

سماحة المفتي العام للجمهورية العربية السورية الدكتور بدر الدين حسون يؤكد بإن ديننا هو دين تسامح , ويذكر العديد من القصص التي مرت خلال تاريخنا الإسلامي , ويشير المفتي إلى نجل شهيد المحراب الشيخ “رمضان البوطي ” الذي قال لها بإنها تلقى العديد من دعوات لتوجه الى قطر فيقول المفتي بانه قال له ” من دمشق سنخرج الى القدس , ولكن من يخرج لقطر لن يفكر بخروج الى القدس ” , سماحة المفتي أشار إلى ان ” ماتمر به سورية اليوم هو ضربية دفاعها عن القدس ” , وفي حديثه عن من رد الوفا بتدريب المسلحين قال المفتي ” ان الرئيس الأسد موقفه واضح إن ارادوا حرب تحرير ضد اسرائيل فأننا سننسى كل ماضي ” وأضاف ” أن دماء التي يقدمها الجيش السوري هي الدماء التي صنعت الصواريخ التي انتصرت غزة بها ”

حديث المستشارة الإعلامية لرئاسة الجمهورية لم يختلف عن كلام سماحة المفتي لأن هذا الحديث وهذا الموقف هو خط الحكومة السورية المقاومة ,حيث أكدن المسشتارة الى ان من يقف مع غزة فهو يقف مع نفسها , وان الدول الغربية تفرض الحدود وتمحيها بالوقت التي تريد , وفي المؤتمر الصحفي سئلت المستشارة حول “داعش ” وهل هي صنيعة امريكا فكان الجواب حازم ” لا يهمنا صنيعة من المهم بإننا نحاربها ” ,

بداية الملتقى كانت كلمة ترحبية لمدير مؤسسة القدس الدكتور سفير أحمد الجراد الذي تحدث عن أعمال المؤسسة وعن أهداف الملتقى , تلاها كلمة ألامين العام للجبهة الشبيعة لتحرير فلسطين-القيادة العامة السيد أحمد جبريل والذي تحديث وشكر موقف سورية الداعم لحركات التحرر في العالم , والتي كان له دور مهم في نصر غزة ,

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.