نائب الرئيس الأمريكي: سنطارد تنظيم “داعش” حتى أبواب الجحيم

قال نائب الرئيس الأمريكي، جوزيف بايدن، إن بلاده ستطارد تنظيم “دولة الإسلام في العراق والشام”،(داعش) حتى “أبواب الجحيم”.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بميناء بورتسموث لإصلاح السفن في مدينة كيتري من ولاية ماين، تعليقا على تسجيل مصور نشره تنظيم “داعش” يظهر عملية ذبح الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف، وهو ثاني رهينة أمريكي يقتل في غضون أسابيع ردا على الغارات الجوية بالعراق.
وشدد بايدن في كلمته على أن “الشعب الأمريكي لن يتراجع عن السعي وراء داعش”، مضيفا “يجب أن يعلموا بأننا سنتبعهم حتى بوابات الجحيم، حتى يجلبوا إلى العدالة، لإن الجحيم هو حيث سيقيمون”.
وتابع قائلا، “إذا كانوا يظنون أن الشعب الأمريكي يمكن إخافته، فهم لا يعرفون شيئاً عنا بعد”، مستشهدا بما قامت به بلاده عقب تفجيرات 11 أيلول و”نجاحها في قتل قائد تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن”.
ونشر تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” تسجيلا مصورا، الثلاثاء، يظهر عملية ذبح الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف، وهو ثاني رهينة أمريكي يقتل في غضون أسابيع ردا على الغارات الجوية بالعراق.
واستأنفت الولايات المتحدة غاراتها الجوية على العراق في آب الماضي للمرة الأولى منذ انسحاب القوات الأمريكية من العراق عام 2011، لمساندة هجوم بري تشنه قوات “البيشمركة” (التابعة لاقليم شمال العراق) وقوات الجيش العراقي، لاستعادة مساحات واسعة بشمالي وشرقي البلاد، يسيطر عليها “داعش” وجماعات متشددة أخرى منذ شهر حزيران.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.