المشهد العراقي : تحرير أحياء يونس السبعاوي و يافا و رفع العلم العراقي فيها ..والسيد مقتدى الصدر يطالب بمصالحة مجتمعية بدلاً عن ورقة التسوية التي طرحها التحالف الوطني

المشهد العراقي : تحرير أحياء يونس السبعاوي و يافا و رفع العلم العراقي فيها ..والسيد مقتدى الصدر يطالب بمصالحة مجتمعية بدلاً عن ورقة التسوية التي طرحها التحالف الوطني

لـسوريا الإعلامية | ميثم العاملي


استشهد 9 مواطنين و أصيب 16 آخرون في هجوم إرهابي على نقطة أمنية في حي القادسية في محافظة النجف الاشرف و قال مصدر أمني إن مجموعة من الإرهابيين يستقلون سيارات دفع رباعي قاموا بالهجوم و قد انفجرت إحداها على النقطة بينما الثلاثة الباقية دخلت المنطقة و قام بإطلاق النار على المواطنين وقد تصدى الأهالي لهم و قتلت المجموعة المهاجمة
وقال رئيس اللجنة الأمنية في محافظة النجف في تصريح صحفي إن السيارات قدمت من بادية النجف و طالب مجلس محافظة النجف وزارة الداخلية العراقية بتعزيز التواجد الأمني في تلك المنطقة.

وعلى صعيد عمليات قادمون يا نينوى قتلت طائرة مسيرة تابعة لسلاح الجو العراقي عشرين عنصراً من جماعة داعش الإرهابي في منطقة الكورنيش في مدينة الموصل ,بينما أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية تحرير أحياء يونس السبعاوي و يافا و رفع العلم العراقي فيها.
من جهته أعلن جهاز مكافحة الإرهاب تحرير حي الكرامة و تأمين الطريق الواصل بين كوكجلي و حي الانتصار في الساحل الأيسر لمدينة الموصل.

وعلى الصعيد السياسي قال السيد مقتدى الصدر إن التحالف الوطني مطالب بالنظر في سياساته خاصة بعد عدم استقبال المرجعية العليا في النجف الاشرف لوفد التحالف الوطني.
وقال الصدر إن التحالف الوطني إن ورقة التسوية التي طرحها غير واضحة المعالم وطالب بإستبدالها بمصالحة مجتمعية و تغيير سياسة التحالف ووجوهه وملاحقة الفاسدين من التحالف الوطني من غير ‘ستثناء ودعم الجيش و الأمن و الحشد الشعبي مما يعزز سلطة الدولة و الالتزام بتوجيهات المرجعية و عدم التصعيد بالخطابات التي لاجدوى منها. وفي سياق متصل قال حامد الخفاف وكيل المرجعية في لبنان إن المرجع السيد السيستاني طالب مبعوث الأمم المتحدة في العراق بعدم زج المرجعية في موضوع التسوية السياسية وطالب الأحزاب بتحمل مسؤوليتها أمام المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.