الجيش يتعامل مع خروقات الهدنة .. والقضاء على عشرات الإرهابيين من تنظيم داعش بدير الزور

الجيش يتعامل مع خروقات الهدنة .. والقضاء على عشرات الإرهابيين من تنظيم داعش بدير الزور

في خرق واضح لاتقاقية الهدنة التي تقضي بوقف عمليات إطلاق النار بين الجيش العربي السوري والميليشيات المسلحة الموقعة على عقد الاتفاقية باستثناء “داعش “و” جبهة النصرة” وما يتبعها من فصائل قامت الميليشيات المسلحة بقصف بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي بعدد من الصواريخ من نوع 107ملم وذلك من مواقعها في بلدة بنش حيث يتواجدون.
كما استهدفت المجموعات المسلحة براجمات الصواريخ مواقع الجيش السوري في كتيبة الدفاع الجوي جنوب غرب مدينة حلب في خرق لوقف اطلاق النار،

هذا وقد قام الجيش العربي السوري بالردّ على مصادر النيران في الراشدين 4 و5 ورحبة المدرعات جنوب غرب المدينة .

إلى ذلك أكد مصدر عسكري “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير منصات إطلاق صواريخ لهم في دير الزور”.

وأفاد المصدر بأن حامية مطار دير الزور العسكري اشتبكت خلال الساعات الماضية مع إرهابيين من تنظيم “داعش” على طول الساتر الشرقي للمطار و”أوقعت العديد منهم قتلى ومصابين بينما لاذ الآخرون بالفرار”.

وفى مدينة دير الزور تم تدمير منصات إطلاق صواريخ وتحصينات لإرهابيي التنظيم التكفيري والقضاء على عدد منهم وذلك برمايات ونيران من سلاحي المدفعية والدبابات في الجيش العربي السوري على بؤرهم وتجمعاتهم في حيي الصناعة والجبيلية.

فيما كثفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة من عملياتها النوعية على تجمعات ومحاور تحرك لتنظيم داعش الإرهابي في ريف حمص الشرقي. وأفاد مصدر عسكري  بأن وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على مواقع انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” وطرق إمدادهم في قرية عرشونة وشرق قرية تياس وشرق المحطة الرابعة لضخ النفط ومنطقة بئر الفواعرة ومحيط قصر الحير وشرق مدينة القريتين بالريف الشرقي. هذه الضربات أدت إلى مقتل العشرات من إرهابيي التنظيم وتدمير عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة وجرافة لهم كانت تقوم بأعمال تخريب وتدمير في البنى التحتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.