أكثر من 3000 سرقة للكهرباء تم ضبطها خلال الـ 2016

أكثر من 3000 سرقة للكهرباء تم ضبطها خلال الـ 2016

أكد مدير عام مؤسسة توزيع واستثمار الطاقة الكهربائية المهندس عبد الوهاب الخطيب أن شركات الكهرباء في المحافظات تمكنت من خلال الضابطات العدلية التابعة لها والتعاون المثمر من قبل سكان المناطق، من تسجيل قفزة كبيرة على مؤشر ضبوط الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية والتعدي على الشبكة والذي سجل منذ انطلاق حملة مكافحة هذه ظاهرة (الاستجرار غير المشروع) في الـ 20 من شهر تشرين الثاني الماضي وحتى يوم أمس الأول 3369 ضبطاً.‏

وكشف الخطيب أن غالبية الضبوط التي تم تنظيمها بحق المستجرين بشكل غير شرعي للتيار الكهربائي تعود للقطاع المنزلي، في حين أن الكميات الكبيرة المستجرة من خلال التعدي على الشبكة الكهربائية تعود للقطاع الصناعي أولاً والتجاري ثانياً.‏

وبين الخطيب وبالأرقام أن المؤسسة العامة لتوزيع واستثمار الطاقة الكهربائية قامت خلال الفترة الماضية بتنفيذ 300 كم من خطوط التوتر (المتوسط ـ المنخفض) في جميع المحافظات، إضافة إلى 140 مركز تحويل، وتكبير 102 مركز تحويل باستطاعات أكبر نتيجة الحمولات الزائدة، وتزويد 10404 مشتركين بالتغذية الكهربائية، وكذلك استبدال 20313 عدادا كهربائيا .‏

وأشار الخطيب إلى أن ما تم تحقيقه مؤخراً ما هو إلى خطوة (مهمة وكبيرة) على طريق القضاء على آخر ظاهرة استجرار غير مشروع للطاقة الكهربائية، مبيناً أن الفرق الفنية في المؤسسة وورشات الإصلاح عملت هذه الفترة إزالة أكثر من 10 آلاف و300 متر من الكابلات والأسلاك التي سبق للمخالفين استخدامها خلال قيامهم بالتعدي على الشبكة الكهربائية، موضحاً أن الفرق الفنية في كل شركات من شركات الكهرباء المنتشرة في كافة المحافظات تعمل حالياً على وضع القيمة التقديرية للكميات المستجرة بشكل غير مشروع من المنظومة الكهربائية، منوهاً إلى أنه لولا تعاون الأهالي مع عناصر الضابطة العدلية في وزارة الكهرباء، حيث ما كان لهذه النتيجة أن تتحقق وهذا أن دل على شيء فهو يدل على الإحساس العالي والكبير بالمسؤولية تجاه المصلحة العامة والمال العام، ونتيجة معرفتهم المسبقة بالأضرار الجسيمة التي ستلحقها هذه الأفعال على المنظومة الكهربائية (فنياً ومادياً).‏

وقال الخطيب ان وزير الكهرباء يتابع يومياً كل ماهو جديد بملف الاستجرار غير المشروع للكهرباء ليس فقط ذلك لا بل قام مؤخراً بتزويد المؤسسة بعنوان عن حالات تعد على الشبكة داخل العاصمة دمشق وخارجها وذلك نتيجة تواصله مع المواطنين، مشيراً إلى الجهود الكبيرة والإجراءات الاستثنائية التي تبذل يومياً لمكافحة ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية، مؤكداً أن على الجميع تكثيف جهودهم للتخلص من هذه الظاهرة السيئة والقضاء عليها بشكل كامل بما ينعكس إيجابياً على واقع التغذية الكهربائية في الكثير من المناطق، مما يؤدي إلى رفع أداء ووثوقية عمل المنظومة الكهربائية واستقرار الشبكة وتحسين خدمة المشتركين وتخفيض الفاقد.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.