الدكتورة ليزا .. قضت في البحر الأسود فيما حضورها الإنساني لا يزال مستمراً

الدكتورة ليزا .. قضت في البحر الأسود فيما حضورها الإنساني لا يزال مستمراً

وصلت شحنة جوية من المساعدات الإنسانية التي جمعتها الدكتورة “ليزا” إلى حلب عبر قاعدة حميميم وسيتم توزيعها على المحتاجين في الأيام المقبلة.


والدكتورة ليزا إحدى أبرز سيدات روسيا في ميدان العمل الإنساني ولها أيادي بيضاء في العديد من مناطق العالم المنكوبة وكانت قد قضت في حادث الطائرة تو 154 التي انهارت في البحر الأسود أثناء توجهها إلى سورية .


وقد أقيمت صلاة في مشفى تشرين الجامعي باللاذقية اليوم سلاماً لروح الطبيبة الروسية “ليزا” التي قضت مع رفاقها في حادث سقوط الطائرة المنكوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.