تنظيم داعش يتهاوى تحت ضربات الجيش العربي السوري بريفي حمص وحلب .. والمصالحات باتت تشمل 1077 بلدة

تنظيم داعش يتهاوى تحت ضربات الجيش العربي السوري بريفي حمص وحلب .. والمصالحات باتت تشمل 1077 بلدة

دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة 6 آليات لإرهابيي “داعش” خلال ضربات مدفعية على محاور تحركهم وخطوط إمدادهم في ريف حلب الشرقي.

وبحسب مصدر عسكري فإن ,وحدة من الجيش وجهت ضربات مدفعية على تجمع لإرهابيي داعش في أم المرى جنوب دير حافر بمحيط الكلية الجوية” في ريف حلب الشرقي . هذه الضربات أسفرت عن  تدمير 6 آليات مزودة برشاشات لإرهابيي التنظيم الإرهابي والقضاء على عدد من أفراده.

إلى ذلك أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عشرات القتلى والمصابين في صفوف تنظيمي داعش وجبهة النصرة المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في ريف تدمر الغربي ومحيط الرستن بريف حمص. وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش خاضت خلال الساعات القليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع مجموعات من إرهابيي تنظيم “داعش” شرقي المحطة الرابعة لضخ النفط شرق مدينة حمص بنحو 100كم .  وقد أسفرت الاشتباكات عن مقتل أكثر من 25 ارهابياً من التنظيم التكفيري وإصابة أعداد كبيرة من إرهابييه وتدمير كمية من الأسلحة والعتاد الحربي كانت بحوزتهم.

وفي وقت سابق اليوم نفذت وحدة من الجيش  ضربة محكمة على تجمع لمتزعمي المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة في محيط مدينة الرستن بالريف الشمالي , الأمر الذي أدى إلى مقتل عدد من متزعمي المجموعات الإرهابية من بينهم الملقب “أبو حيدر” و”صادق اليوسف” وإصابة اخرين.

فيما يواصل الجيش العربي السوري  عملياته وتقدمه في وادي بردى مع ارتفاع حدة المعارك وسط تمهيد ناري مكثف ينفذه الجيش مترافق مع فتح جبهة جديدة في بسيمة .

من جانبه قال مركز المصالحة الروسي في قاعدة “حميميم” السورية في ريف اللاذقية، إنه رصد 28 قصفا من قبل المسلحين في محافظة دمشق وحلب ودرعا وحماة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضح المركز الروسي، في بيان نشر على الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، الاثنين 26 ديسمبر/كانون الأول، أنه “خلال الـ 24 ساعة الماضية تم رصد 28 حالة إطلاق نار من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية، 16 منها في محافظة دمشق و8 في حلب و2 في درعا و2 في حماة”. وقال البيان إن تشكيلات تابعة لجماعة “جيش الإسلام” قصفت بقذائف الهاون أحياء مزرعة محمود وجوبر والقابون وحوش الفارة ودوما وبزينة ومستشفى ابن الوليد ومخيم الوافدين وطريق حرستا.

وأضاف البيان أن تنظيم “أحرار الشام” استهدف بأسلحته الخفيفة حي الليرمون، وحي العنتري بمدينة حلب. فيما قصفت مجموعات تنظيم “جبهة فتح الشام” باستخدام راجمات الصواريخ، وقذائف الهاون، والأسلحة الخفيفة مناطق الشرفة، والأشرفية، ومشروع 1070 وضاحية الأسد بمدينة حلب.

وأكد المركز في بيانه أن المسلحين في محافظة درعا قصفوا بلدات خربة غزالة والشيخ مسكين، وفي محافظة حماة بلدة محردة ومدينة حماة. مشيراً  إلى أنه “تم خلال الساعات الـ24 الماضية توقيع اتفاقية مع ممثلي بلدتين في محافظتي حمص واللاذقية بشأن الانضمام إلى نظام وقف العمليات القتالية، ليصل بذلك عدد المدن والبلدات التي انضمت إلى عملية المصالحة إلى 1077”.

وأكد المركز في بيانه أن المفاوضات تتواصل مع قادة ميدانيين لفصائل المعارضة المسلحة في بلدة معضمية الشيح بريف دمشق وفي ريف حمص وحلب وحماة والقنيطرة، بشأن الانضمام إلى الهدنة، مضيفا أن عدد الجماعات التي انضمت إلى نظام وقف العمليات القتالية بقى دون تغيير، وهو 94 جماعة حتى الآن. وأوضح المركز أن القوات الجوية الروسية والسورية لم تستهدف التشكيلات المسلحة التي أعلنت انضمامها إلى نظام وقف إطلاق النار في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.