وزير النقل الروسي: لا نستبعد فرضية الإرهاب في تحطم الطائرة تو 154 المنكوبة

وزير النقل الروسي: لا نستبعد فرضية الإرهاب في تحطم الطائرة تو 154 المنكوبة

أكد وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف أنه من المبكر الحديث عن فرضية عمل إرهابي في حادث تحطم الطائرة المنكوبة التي كانت في طريقها إلى قاعدة حميميم في سورية.
وقال سوكولوف في تصريح صحفي إن لجنة التحقيق الخاصة بالحادث ستنظر في كل الأسباب المحتملة التي قد تكون سبباً بسقوط الطائرة التابعة لوزارة الدفاع، والتي كان على متنها 92 شخصاً، مشيراً إلى أن فترة عملية البحث والإنقاذ في منطقة الكارثة، بالقرب من سواحل مدينة سوتشي جنوب روسيا، قد تكون طويلة.
وأوضح سوكولوف أنه لم يتم بعد العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، لافتاً إلى أن البحث عن الضحايا لم يتوقف وسيستمر ليوم غد الاثنين، مضيفاً أن لا معلومات عن ناجين حتى الآن.
وسبق أن أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع أثناء مؤتمر صحفي أن الطائرة اختفت من الرادارات بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي-أدلر، وعلى متنها 84 راكباً و8 من أفراد الطاقم.
وذكرت الوزارة أن الطائرة كانت متجهة إلى قاعدة حميميم في سورية وعلى متنها 64 موسيقياً من “فرقة ألكساندروف”، بمن فيهم المدير الفني للفرقة فاليري خليلوف، و9 صحفيين من القنوات التلفزيونية “القناة الأولى” و”إن تي في” و”زفيزدا”.

وقد انتشلت القوات الخاصة الروسية يوم الاحد 10جثث لضحايا الطائرة الروسية المنكوبة من البحر الأسود. وأعمال البحث لازالت مستمرة حتى الآن في نطاق 10 كيلومترات مربعة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى مشاركة عدة فرق خاصة وغواصين وطائرات وغواصة في عملية البحث، إضافة إلى فرق لتقديم الدعم النفسي ونقل ذوي الضحايا إلى مكان الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.