الزهار منقلباً على مشعل يصرح .. حماس طعنت سوريا بالظهر ومجازر حلب مفبركة

الزهار منقلباً على مشعل يصرح .. حماس طعنت سوريا بالظهر ومجازر حلب  مفبركة

في تصريحات مثيرة ومفاجئة، هاجم عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، رئيس المكتب خالد مشعل، متهماً إياه بـ”طعن سوريا في الظهر”، وذلك بعد أن قررت الحركة مغادرة دمشق، عقب انطلاق الثورة السورية، كما اعتبر أن المجازر في حلب “تمثيليات”.

وقال الزهار في مقابلة صحفية مع وكالة وطن الفلسطينية الجمعة إن “حركة حماس لا يمكن لها أن تنسى ما قدمته سوريا من مساعدات”، مؤكدا على أن “سوريا كانت حاضنة للحركة والمقاومة الفلسطينية، لكننا غدرناها ووجهنا لها طعنة”، متهماً مشعل بـ”التفريط بالثوابت والمبادئ التي قامت عليها ولأجلها الحركة”.

وأوضح القيادي الحمساوي المقرَّب من إيران خلال تطرقه للأحداث في سوريا “طعنَّا سوريا في الظهر والمسؤول عن ذلك خالد مشعل”، معتبراً أن “إيران هي السند الحقيقي للفلسطينيين، فهي من تمدهم بالمال والسلاح لمقاومة العدو الإسرائيلي” على حدّ وصفه.

وأكد الزهار أن المجازر التي تصويرها وقيل أن الجيش السوري قد نفذها بحق المدنيين في حلب  ماهي إلا مجرد تمثيليات وخدع لم  تنطل على أحد، وأصبحت مكشوفة للجميع من أجل إسقاط  الرئيس بشار الأسد”، مشيراً إلى أن “الدعم الإيراني لسوريا ضروري لضمان التوازن في المنطقة”. مشدداً على أنه من أشد المعارضين للإنخراط فيما يسمى “الثورة السورية” المدعومة من قبل الولايات المتحدة .

وعلى المستوى الداخلي للحركة، كشف القيادي في حماس  أنه “يعمل على تشكيل تكتل داخل الحركة لضمان نجاحه برئاسة المكتب السياسي”.

أما على صعيد الشأن المحلي في غزة، فأكد الزهار على أن “قيادات في حركة حماس على علاقة مع محور قطر وتركيا، كانت خلف ملاحقة حركة الصابرين في قطاع غزة”،لافتا إلى أن “حماس ما زالت على عهدها بتأييد الجمهورية الإيرانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.