الجيش يحبط هجمات قطعان داعش بريف حمص الشرقي ويقضي على العديد من إرهابيي النصرة في درعا

الجيش يحبط هجمات قطعان داعش بريف حمص الشرقي ويقضي على العديد من إرهابيي النصرة في درعا

أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية هجوم مجموعات ارهابية تابعة لتنظيم “داعش” في منطقة جب الجراح نحو 75 كم شرق مدينة حمص. وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية “خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من داعش هاجموا عددا من النقاط العسكرية في جب الجراح انتهت بإفشال الهجوم واستعادة عدد من النقاط”. وبين المصدر أن الاشتباكات اسفرت عن “مقتل 20 ارهابيا من بينهم المدعو أبو بكر حلفايا وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

لافتاً إلى أن “وحدات من الجيش قضت على العديد من إرهابيي “جبهة النصرة” ودمرت الياتهم ودشمهم في تل أبو السناسل وشرق العامرية والبساتين شرق المشرفة بريف حمص.

إلى ذلك  نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة رمايات نارية دقيقة على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في درعا. وأفاد مصدر عسكري بأن “الرمايات النارية تركزت على مواقع وتحركات التنظيمات الإرهابية في بئر الشياح وجنوب غرب الغارية الغربية وحي طريق السد وفي الطرفين الشمالي والغربي لمخيم النازحين في المدينة”.

ولفت المصدر إلى أن الرمايات أسفرت عن “مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير قاعدة إطلاق صواريخ وسيارات مزودة برشاشات ومربض مدفع جهنم ومقر قيادة للتنظيمات الإرهابية”.

فيما  أفادت مصادر ميدانية عن استهداف الجيش العربي السوري لمواقع الميليشيات المسلحة في دير مقرن وكفر الزيت في وادي بردى في ريف العاصمة دمشق، كما استهدف الطيران الحربي للجيش السوري مواقع وتحركات الميليشيات المسلحة في بسيمة أسفر عن تدمير موقع تابع للمسلحين وقتل من بداخله .إضافة إلى مواقعه في عين الفيجة وعين الخضرة.

وذكر المصدر عن قيام التنظيمات المسلحة بقطع المياه من عين الفيجة جزئياً كوسيلة للضغط بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوا بها.وسُجل تقدم ملحوظ للجيش في قرية “بسيمة” بوادي بردى وسقوط عشرة بين صفوف الإرهابيين عرف منهم:
وسيم الصوان
ابو خالد الهريرة
سليم محمد عائشة العمري
احمد عطايا
حسن عطايا
محمد عطايا
موسى الفحل
محمد المهرة
وليد خالد الحوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.