دي ميستورا يعلن عن مواعيد إستئناف الحوار السوري السوري بجنيف .. وكيري يعترف بأن إنقسامات إدارة بلاده الداخلية قد أفشلت الحوار الروسي-الأمريكي بشأن سورية

دي ميستورا يعلن عن مواعيد إستئناف الحوار السوري السوري بجنيف .. وكيري يعترف بأن إنقسامات إدارة بلاده الداخلية قد أفشلت الحوار الروسي-الأمريكي بشأن سورية

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا اليوم استئناف الحوار السوري السوري في جنيف في الثامن من شباط القادم.

وتوقفت الجولة الأخيرة من محادثات جنيف في 27 نيسان الماضي دون تحقيق أي نتائج تذكر واقتصرت على اللقاءات بين وفد الجمهورية العربية السورية والمبعوث الدولي إلى سورية بسبب سلبية وفد “معارضة الرياض” وارتباطه بأجندات خارجية جعلته يضيع الوقت في الفنادق بدل السعي للانخراط الجدي في المحادثات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دي ميستورا إعلانه في بيان أن الحوار السوري السوري سيستأنف في الثامن من شباط في جنيف مشيداً بتبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع مشروع قرار بشأن إرسال مراقبين دوليين إلى حلب.

وفي وقت سابق اليوم تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع مشروع قرار بشأن إرسال مراقبين دوليين إلى حلب من أجل الإشراف على إجلاء الإرهابيين وعائلاتهم وإيصال المساعدات ويؤكد القرار على سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها.

 

وفي سياق متصل أقر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم بأن الانقسامات داخل الإدارة الأمريكية تسببت بفشل الاتفاق بين واشنطن وموسكو المتعلق بإجراء عمليات عسكرية مشتركة بين الطرفين في سورية مشيرا إلى أن صدامه مع وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر هو الذي حال دون تنفيذ الاتفاق.

يذكر ان الإدارة الأمركية فشلت في تنفيذ تعهداتها بفصل ما تسميها “المعارضة المعتدلة” عن تنظيم جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سورية والذى يشكل القوام الرئيسي لمختلف المجموعات التكفيرية في سورية حيث تنضوي تحت زعامته عشرات الفصائل التكفيرية التي تصنفها واشنطن على أنها “معارضة معتدلة” وفي مقدمتها “حركة نور الدين الزنكي” التي تحصل على رواتب مرتزقتها من واشنطن. وقال كيري في تصريحات نقلتها صحيفة ذي بوسطن غلوب الأمريكية .. “للأسف كانت ثمة انقسامات داخل صفوفنا ما جعل تنفيذ ذلك الاتفاق أمرا في غاية العسر” زاعما أنه كان يؤمن بنجاح الاتفاق الذي تفاوض حوله شخصيا مع الجانب الروسي.

وأضاف كيري .. “الآن هناك أناس في حكومتنا يعارضون بشدة هذه الفكرة وأنا آسف لذلك وأظن أن ذلك كان خطأ وأظن أن الوضع كان سيختلف بصورة جذرية عما هو عليه الآن لو استطعنا فعل ذلك” معتبرا أن “الأوان فات على ما يبدو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.