“داعش” يقيم “ولاية” جديدة باسم “الفرات” على أراض سوريّة عراقية

ذكر “المرصد السوري لحقوق الانسان” المعارض، أن تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام ” الذي سبق وأعلن الخلافة في حزيران الماضي، أعلن قيام “ولاية” جديدة أطلق عليها اسم “ولاية الفرات” في أراض تقع داخل سوريا والعراق.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن بحسب “فرانس برس”، “لقد ضموا مدينة البوكمال السورية ومدينة القائم العراقية والقرى المجاورة لهما في ولاية واحدة اطلقوا عليها اسم ولاية الفرات”. وتقع المدينتان على جانبي الحدود بين سوريا والعراق حول نهر الفرات.
وأضاف عبد الرحمن ان “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “يريد ان يكسر الحدود التي أقيمت بموجب اتفاق سايكس- بيكو” بحسب زعمه، وإشارة الى رفض اتفاق بريطاني فرنسي رسم في مطلع القرن الماضي بعيد الحرب العالمية الثانية الحدود بين الدول القائمة في منطقة الشرق الاوسط.
يشار إلى أن تنظيم “داعش” وغداة سيطرته على المدن العراقية الشمالية عمل على إزالة الحدود الفاصلة بين سوريا والعراق وإلغاء المعابر الرسمية بين الجمهوريتين، كذلك تعد هي المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم ولادة “ولاية” تمتد أراضيها داخل الأراضي السورية والعراقية على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.