تناقض الموقف الأممي حول أطفال سوريا

تناقض الموقف الأممي حول أطفال سوريا

تدخل منظمة اليونسيف الأممية في الجوقة الغربية التي تعزفعلى وتر “الإنسانية “حتى تنقذ آخر مساحات المسلحين في حلب ورغم أن اطفال أعدموا اليوم في تدمر الا أن الخبر لايبدو أنه ضمن اهتمامات اليونسيف بقدر مانهنم المنظمة للدخول في اللعبة السياسية في حلب حيث حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ” اليونسيف ” اليوم الثلاثاء من أن عشرات الأطفال محاصرين في مدينة حلب بشرق سورية ، كما أنهم انفصلوا عن أسرهم .

هذا ويحيط بالخبر الوارد الكثير عن صحته خاصة أن عن انفصال الأطفال فجأة عن ذويهم , وقال المدير الإقليمي للمنظمة جريت كابيليري ” بحسب التقارير المقلقة الواردة من طبيب في المدينة ، الكثير من الأطفال ، ربما أكثر من 100 طفل ، انفصلوا عن أسرهم ، وهم محاصرين في مبنى ،في ظل هجوم عنيف في شرق حلب”.

وأضاف .. ” نطالب جميع أطراف النزاع بالسماح بإجلاء آمن وفوري لجميع الأطفال “.الغريب أن الأطفال تجمعوا في مكان واحد كيف ولماذا لم توضح هذه التقارير “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.