بدء عملية عسكرية لفك حصار بلدة آمرلي العراقية

بدأ الجيش العراقي، وعناصر الحشد الشعبي من المتطوعين عملية عسكرية كبيرة، السبت 30 أغسطس/ آب، لفك حصار بلدة آمرلي التركمانية المحاصرة منذ أكثر من شهرين، من قبل “الدولة الإسلامية”.

وبدأت القوات مسنودة بغطاء جوي عراقي أمريكي، عملية اقتحام الناحية من ثلاثة محاور، حسبما أكدت مصادر عراقية.

وأكد مسؤول أمني أن “آلاف الجنود، وعناصر البيشمركة، ومقاتلي الحشد الشعبي، تحركوا باتجاه آمرلي لفك حصارها”.

من جانبها وسّعت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، نطاق ضرباتها الجوية الموجهة ضد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق لتشمل الأنبار وآمرلي بعد أن كانت محصورة في نينوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.