جوبر حرب انفاق وحرب المفاجآت …. ستتكلل بالأنتصار

خاص سوريا الإعلامية | دمشق | جميل قزلو

حرب الانفاق هي السمة التي فرضتها الايام المنصرمة على الحرب في جوبر, البداية كانت عبر قيام وحدات من الجيش السوري بتفجير عدة انفاق لمسلحين يوم الاحد والاثنين , المسلحين كان ردهم عبر تفجير احد انفاق الجيش السوري الأمس , اليوم قامت وحدات هندسة تابعة “لجيش الإسلام ” بتفجير بنائين كانت قد تمركزت فيه وحدات من الجيش السوري , و سكان دمشق استمعوا صباحاً الى اصوات مضادات المسلحين التي حاولت استهداف الطيران الحربي الذي قام بعدة طلعات جوية مستهدفاً اماكن تجمع لمسلحين في الحي .

في التفاصيل احداث اليوم :

بدأت المعركة منذ صباح اليوم بتفجير بنائين للجيش السوري من جهة الشركة الخماسية .. التفجير ادى الى ارتقاء عدد من عناصر الجيش السوري

رد كان حاسم من قبل الجيش السوري , “دماء مقاتلين تقدر بالعالم ” , اصدقاء الشهداء حسموا الامر ,

فكان الرد على شكل الآتي :

سلاح الجو الحربي قام بعدة طلعات جوية حيث تجاوزت 15 طلعة جوية , استخدم فيها الصواريخ الفرغية وسبب انه السلاح الأفضل في حرب الانفاق ,

جوبر أم مفاجأت فكانت مفاجأة الجيش السوري صواريخ تهبط بمظلات , استهدفت تجمعات وانفاق لمسحلين في حي جوبر واطراف زملكا من جهة المتحلق الجنوبي , وسلاح المدفعية كان حاضراً

مضادات الطيران التابعة لمسحلي الإسلام حاولت استهداف الطيران الحربي لكن دون الفائدة , وبعد تحديد موقعها تم استهدافها , هذا مااقرت به بعض تنسيقيات .

وفي اتصال مع مصدر عسكري في جوبر نفى مابثته القنوات الخارجية أن مسلحي “الإسلام ” قد تقدموا , واضاف” ان الجيش يتقدم لا يتراجع ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.