تصاعد وتيرة المعارك بريف حمص الشرقي والجيش يُفشل هجمات إرهابيي داعش على نقاطه

تصاعد وتيرة المعارك بريف حمص الشرقي والجيش يُفشل هجمات إرهابيي داعش على نقاطه

 

اكد مصدر ميداني في ريف حمص  استمرار الاشتباكات العنيفة بين وحدات الجيش العربي السوري وإرهابيي تنظيم داعش في محيط حقل المهر بريف حمص الشرقي ، تنظيم داعش قام بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري أسفرت عن ارتقاء عدد من الشهداء . وقال المصدر ان مدفعية الجيش تقوم بشكل متواصل بإستهداف مواقع و خطوط إمداد مسلحي داعش بالمنطقة.

فيما سقط 20 قتيلاً ومصاباً بين صفوف إرهابيي “أحرار الشام” المرتبط بنظام آل سعود الوهابي خلال عمليات للجيش والقوات المسلحة في ريف حمص الشمالي. وذكر مصدر في حمص أن وحدات من الجيش نفذت عمليات ورمايات دقيقة على تجمع لإرهابيي ما يسمى “أحرار الشام” في قرية الغنطو في ناحية تلبيسة بريف حمص الشمالي “أسفرت عن إيقاع 20 إرهابيا بين قتيل ومصاب وتدمير مدفع هاون وسيارتي دفع رباعي لهم”.

وبين المصدر أن من بين الإرهابيين القتلى (طارق الأحدب ومحمد عبد الرحمن لولا وطاهر الأسمر وحسن الحسن وسيف الدين العمر ).

وينتشر في منطقة الحولة وناحية تلبيسة إرهابيون من “جبهة النصرة” وما يسمى “جيش التوحيد” و”فيلق حمص” و”أهل السنة والجماعة” و”أجناد حمص” إضافة إلى “أحرار الشام” التي تتلقى الدعم والتمويل من النظام السعودي الوهابي.

وفي الريف الشرقي أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت نقاطا عسكرية في محيط كل من تدمر وحقلي شاعر وجزل النفطيين وزملة والكتيبة المهجورة وقرية الباردة إلى الجنوب الغربي من مدينة تدمر. وبين المصدر أن وحدات الجيش “تصدت للإرهابيين المهاجمين وأوقعت عددا منهم قتلى ومصابين ودمرت لهم 4 آليات مفخخات و 4 سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.