” إنتوا بقلوبنا ” إحتفالية فرح لتكريم أبناء وبنات الشهداء

” إنتوا بقلوبنا ” إحتفالية فرح لتكريم أبناء وبنات الشهداء

خاص لـسوريا الإعلامية | شذى معلا

أزكى الصلاة على أرواح شهدائنا الأبرار التي تنحني الهام اجلالاً وإكراماً لكل من استشهد دفاعاً عن أرضه , ولأن شهدائنا منارات سورية وحافظيها وبمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة أقام المغترب السوري وسيم برصلي في مدرسة بنات الشهداء، وفاءً  لأرواح الشهداء احتفالية فرح لتكريم الأطفال من ابناء وبنات الشهداء والكادر الإداري.

10
وعن أهمية هذه المناسبة تحدثت المديرة العامة للهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء شهيرة فلوح أن كل فعالية تسعى إلى إدخال الفرح إلى نفوس أبناء الشهداء تحمل قيمة كبيرة بالنسبة لجميع العاملين في مدارس أبناء الشهداء، هذا المكان الذي أسسه القائد المؤسس حافظ الأسد كرمى لشهداء سورية، لأننا لولا دماؤهم لما بقينا، وخصوصاً في هذه الحرب التي تشن على بلدنا.

8 7

ولفتت فلوح إلى أن سورية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تهتم بأبناء وأسر الشهداء، وتوجّهت بالتحية لأبناء سورية المغتربين وخصّت القائم بالفعالية المغترب وسيم برصلي، مشيرة إلى تأكيد السيد الرئيس بشار الأسد على أهمية الانفتاح على المجتمع الأهلي ليكون مع مؤسسات الدولة يداً واحدة، ومن هنا كان هذا التعاون حتى يشعر أبناء الأبطال الذين قدّموا أرواحهم فداء للوطن أن كل مواطن سوري شريف يعنيه الاهتمام بهم وإدخال الفرحة إلى نفوسهم.

6
بدوره المغترب وسيم برصلي أكد إننا كمغتربين نشعر بالحزن على أمّنا سورية بسبب الحرب التي تشنّ عليها، لذلك قرّرت أن أستقرّ في سورية وأقدّم ما أستطيع للناس، وبدأت ببرنامج تنموي للأطفال واليوم هدف هذه الفعالية إدخال الفرحة إلى قلوب الأطفال، ومشاركتهم الفرحة بانتصار بلدنا بفضل تضحيات شهدائنا الذين تركوا أطفالهم أمانة لدينا، وهذا المكان مدينة متكاملة، وحقيقة فوجئت بحجم المكان والخدمات والعناية التي تقدّم لأبناء الشهداء، وهؤلاء الأطفال أمانة في أعناقنا، هذه الرسالة التي نودّ توجيهها عبر هذه الفعالية.

4
بدورها أكدت الفنانة انطوانيت نجيب أنها أم لهؤلاء الأطفال ولايمكنها آلا أن تتواجد بكل فعالية يتم من خلالها تكريم ابناء الشهداء وفي السياق ذاته شدد المخرج عبد السلام بدوي على ضرورة التواصل بشكل دائم مع أبناء الشهداء لأنهم يضيفون لنا حالة من الفرح والحب للحياة.

5 9

وحول دور الفنانيين في هذه المشاركة تحدث آمين سر فرع دمشق لنقابة الفنانيين السيد ألبير ماخول على أن النقابة والفنانيين موجودين بكل زاوية في المجتمع واليوم هم ليسوا مشاركين فقط بالحفل إنما هم جزء رئيسي منه وأكد على أن هؤلاء الأبناء خسروا آبائهم لكنهم كسبوا الوطن وحب الشعب.
تضمّنت الفعالية تكريم الأطفال والكادر الإداري والتدريسي والعاملين في الهيئة العامة لمدارس أبناء الشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.