إقتصاد : إرتفاع أسعار البيض إلى 1400 ليرة .. والقروض السكنية بإنتظار موافقة النقد والتسليف

إقتصاد : إرتفاع أسعار البيض إلى 1400 ليرة .. والقروض السكنية بإنتظار موافقة النقد والتسليف

لـسوريا الإعلامية | فاطمة عرابي

-جمعية للمستثمرين السوريين في مصر:

قامت مجموعة من المستثمرين السوريين في مصر بتأسيس جمعية هدفها توطيد العلاقات الاقتصادية والصناعية بين سورية ومصر، وتكوين مظلة للصناعيين السوريين تمكن من متابعة شؤونهم وشجونهم وتلبية احتياجاتهم في الدوائر الحكومية المصرية، وتكون منصة تجمع السوريين في المغترب وتساعد على إحصاء حجم الاستثمارات السورية في الجمهورية المصرية.

ولإطلاق الجمعية، أقيم يوم أمس حفل استقبال في مطعم “دار ورد” وسط القاهرة حضره الأعضاء المؤسسين وعدد من المغتربين السوريين في مصر ورجال أعمال مصريين.

 

-ارتفاع سعر صحن البيض الى 1400 ليرة:
حيث ارتفع بحدود 100 ليرة منذ حدود نحو عدة أيام بعد أن كان ب 1300 ليرة ،حيث لعبت تكاليف التدفئة المرتفعة التي يتحملها المربي دوراً اساسياً في زيادة سعره.

 

القروض السكنية بانتظار موافقة “النقد والتسليف”

ذكر مصدر مصرفي مسؤول أن وزارة المالية وبناء على موافقة رئاسة الحكومة وافقت على طلب المصرف العقاري برفع سقوف القروض السكنية، إلا أنه لم يصدر حتى الآن موافقة عن مجلس النقد والتسليف للمصرف العقاري لاستئناف منح القروض السكنية.

علماً أن مفوضية الحكومة لدى المصارف كانت تدرس إمكانية استئناف المصرف العقاري لمنح القروض السكنية بناءً على طلب المصرف، والدراسة التفصيلية التي تقدمت بها المصارف العامة والتي تتضمن معالجة لموضوع استئناف القروض، بناءً على موافقة وزير المالية مأمون حمدان على اقتراح المصارف إعداد الدراسة.

ومن المقترحات أن يتم تمويل رأس المال العامل، على شكل قروض لا تتجاوز السنتين، واعتمادات جارية مدينة يتم منحها حتماً للقطاع الصناعي والزراعي والحرفي، وأن يتم منح قروض متوسطة وطويلة لتأسيس أو توسيع أو إعادة تأهيل المشروعات الاستثمارية على اختلاف أنواعها باستثناء السياحية منها.

كما اقترحت الدراسة التي تقدمت بها المصارف العامة منح قروض سكنية لغاية الشراء وإكساء أو إكمال أو ترميم، بسقف أقصى 5 ملايين ليرة سورية، إضافة إلى اقتراح منح قروض متوسطة لشراء سلع معمرة بسقف 500 ألف ليرة سورية. مع إمكانية منح قروض لشراء أجهزة الطاقة المتجددة للأفراد والمشروعات الزراعية والصناعية والاستثمارية، بسقف لا يتجاوز 3 ملايين ليرة سورية للأفراد و10 ملايين ليرة سورية للمشروعات الاستثمارية.

واقترحت المصارف في الدراسة منح تسهيلات لقطاع المقاولات بحيث لا تتجاوز التسهيلات المباشرة 25 مليون ليرة سورية، بنسب فوائد مقترحة بين 12% إلى 14% وذلك يعود إلى مدة القرض وبما يتناسب مع الضوابط والأسس الناظمة لعمليات المصارف من حيث النسبة والتمويل والضمانات.

مركز مداد يؤسس وحدة الدراسات الميدانية والإحصائية 
يعلن مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد) عن تأسيس وحدة الدراسات الميدانية والاحصائية والتي تتكون من فريق عمل يتسم بخبرة فنية طويلة تغطي مختلف جوانب تنفيذ العمل الإحصائي، ويمكنه العمل في بيئة احترافية لإنجاز ما يلي:

تنفيذ مسح ميداني بكافة خطواته (التحضيرية – الميدانية –استخراج النتائج – تحليل النتائج) وفق معايير احصائية ودولية حسب المراحل التالية:

المرحلة التحضيرية: وتشمل اعداد منهجية متكاملة للمسح (اعداد الاستبيان – تحديد المجتمع المستهدف – سحب العينة – حجم العينة – تحديد فرق العمل الميداني – اعداد منهجية التدريب – تدريب الباحثين – اجراء اختبار للاستبيان ميدانيا لتلافي مشاكل العمل- تجهيز برامج الادخال – قواعد التصويب والتدقيق).

المرحلة الميدانية: وتشمل (توزيع فرق العمل – تحديد مناطق عمل كل فريق – استيفاء الاستبيانات ميدانيا – تدقيق يومي للاستبيانات المنجزة – اشراف ميداني على الباحثين – ومتابعة يومية لمجريات العمل ونسب الانجاز).

مرحلة استخراج البيانات: وتشمل (مرحلة التدقيق والترميز – ادخال البيانات على برامج الادخال المعدة – تصويب البيانات – ومن ثم اعداد الجداول المطلوبة).

مرحلة تحليل البيانات (تحليل وصفي او تحليل معمق حسب اغراض الدراسة).

المساعدة في تقييم بيانات دراسات إحصائية مُنجزة.

تقديم المشورة للباحثين المتدربين وـطلاب الدراسات العُليا، من حيث الموضوعات المطروحة والبيانات المتـاحة، وتنفيذ ما يلزم لإنجاز دراستهم الميدانية وتحليلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.