الدفاع الروسية : مسؤولية قصف المشفى الروسي في حلب تقع على عاتق “رعاة الإرهابيين” في واشنطن ولندن وباريس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل طبيبة عسكرية روسية وإصابة اثنتين أخريين جراء استهداف التنظيمات الإرهابية بقذيفة صاروخية مشفى روسياً متنقلاً في حي الفرقان بمدينة بحلب.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف : “إن مسؤولية قصف المشفى الروسي في حلب تقع على عاتق “رعاة الإرهابيين” في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا”، مشيراً إلى أن موسكو تعرف مصدر حصول “المعارضة السورية” على إحداثيات المشفى الروسي في حلب والذي تعرض للاستهداف.

66 67

من ناحية أخرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تحطم مقاتلة روسية في البحر المتوسط بسبب عملية هبوط فاشلة على متن حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” المتواجدة قبالة السواحل السورية. وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي اليوم أن “مقاتلة من نوع (سو 33) سقطت في البحر المتوسط أثناء هبوطها أمس الأول على متن الطراد “الأميرال كوزنيتسوف” الحامل للطائرات بعد تنفيذ مهمة قتالية وذلك بسبب انقطاع كابل تابع لمنظومة المكابح”.

مشيرة  في بيانها إلى أن “قائد المقاتلة بصحة جيدة حيث استطاع القفز من الطائرة وتم نقله من قبل فريق الإنقاذ إلى متن الطراد”. وأكدت الوزارة “أن مجموعة السفن الحربية الروسية في البحر المتوسط لاتزال تعمل وفقا للخطة المحددة وطلعات الطيران البحري مستمرة وفقا لمهماتها”. وكانت مقاتلة روسية من طراز (ميغ 29 كوبر) سقطت قرب حاملة الطائرات (الأميرال كوزنيتسوف) في الـ14 من تشرين الثاني الماضي جراء خلل فني لدى تنفيذها طلعة تدريبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.