الجيش يسيطر على مناطق جديدة في حلب ويكبد الإرهابيين خسائر فادحة في درعا

الجيش يسيطر على مناطق جديدة في حلب ويكبد الإرهابيين خسائر فادحة في درعا

حققت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدماً مهما في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، حيث سيطرت على دواري الجزماتي والحلوانية وصولاً إلى طريق هنانو، متابعة ملاحقة المسلحين في المنطقة.
كما سيطرت الوحدات وحلفاؤها على أحياء الميسر، جورة عواد وضهرة عواد، وعدد من كتل الأبنية في حي القاطرجي، متقدمة في حي الشعار شرق مدينة حلب، اثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة وسط قصف مدفعي استهدف تحركات المسلحين في المنطقة.
في سياق متصل، سلّم عدد من المسلحين أنفسهم لنقاط الجيش بعد تمكنهم من الوصول إليها قبيل الفجر قادمين من أحد أحياء حلب الشرقية، وتم نقل اثنين منهم للعلاج في أحد مشافي المدينة.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات  المسلحة قد دعت يوم أمس سكان الأحياء الشمالية الشرقية لمدينة حلب للعودة إلى منازلهم بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها.

وجاء في بيان للقيادة العامة تلقت سانا نسخة منه أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تدعو “الأخوة المواطنين سكان الأحياء الشمالية الشرقية لمدينة حلب للعودة إلى منازلهم بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى تلك الأحياء وباشرت مؤسسات الدولة بإعادة تأهيلها”.

وعادت خلال اليومين الماضيين مئات العائلات إلى منازلها في مساكن هنانو بعد أن أعاد اليها الجيش والقوات الرديفة الأمن والاستقرار وذلك بالتوازي مع استمرار الجهات المعنية في المحافظة بتأهيل المرافق والخدمات فيها.

فيما أكد مصدر عسكري سقوط قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” خلال عمليات دقيقة للجيش والقوات المسلحة في إطار الحرب على الإرهاب التكفيري في درعا. وأضاف قائلاً ..  إن وحدة من الجيش وجهت فجر اليوم ضربات مكثفة على مقري قيادة للمجموعات الإرهابية في حيي طريق السد والأربعين بمنطقة درعا البلد ما أسفر عن مقتل عدد من متزعمي الإرهابيين وتدمير آليات وعتاد حربي متنوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.