الدفاع الروسية: خبراء لإزالة الألغام يتوجهون الى سوريا لتطهير شرق حلب

الدفاع الروسية: خبراء لإزالة الألغام يتوجهون الى سوريا لتطهير شرق حلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية, يوم الجمعة, أن خبراء من المركز الدولي لإزالة الألغام التابع للوزارة توجهوا إلى قاعدة حميميم بسوريا لتطهير مناطق شرق حلب, التي سيطر عليها الجيش النظامي مؤخرا, من الألغام. ونقلت وكالات أنباء عن الدفاع الروسية قولها “توجهت كتيبة الطليعة من المركز الدولي لإزالة الألغام، التابع للقوات المسلحة الروسية، إلى سوريا للمشاركة في العملية الإنسانية لإزالة الألغام في مناطق شرق حلب التي تم تحريرها من المسلحين”.

وأَضافت الوزارة أن “خبراء المجموعة مزودون بأحدث أنواع المعدات لزرع الألغام ومعدات الحماية، وقادرون على العمل بشكل مستقل تماما”. وكان رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية سيرغي رودسكوي، كشف، يوم الأربعاء، أن مجموعة مكونة من أكثر من 200 عسكري روسي و47 قطعة عسكرية ستقوم بمهمة تطهير حلب من المتفجرات.

جاء ذلك عقب يوم من تأكيد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, بعد لقائه نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو, ان روسيا ستواصل عملياتها في شرق حلب.

وبدأ الجيش النظامي هجومه في شرق حلب, بالتعاون مع القوات المتحالفة معه, منتصف الشهر الماضي, لاستعادة تلك الأحياء وتضييق الخناق على الفصائل المسلحة, حيث تمكن من بسط سيطرته على أكثر من ثلث الأحياء الشرقية للمدينة, وسط تزايد أعداد الفارين من تلك الأحياء عبر المعابر الإنسانية المحددة.

يشار الى ان خبراء إزالة الألغام الروس أنجزوا, في وقت سابق, مهمة بنزع الألغام في مدينة تدمر حيث فككوا نحو 18 ألف قطعة متفجرة وطهروا 825 هكتاراً من أراضي المدينة من المتفجرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.