الفنانة سوسن البربور ..لوحاتي هي العالم الذي أعيش فيه

الفنانة سوسن البربور ..لوحاتي هي العالم الذي أعيش فيه

خاص لـسوريا الإعلامية | يمامة دحبور
ريشتها أنيستها، ومن قلمها ترى الأمل، رسمت فأبدعت، حتى صورت لنا قصص من لوحات الإبداع والتميز، فخلقت من لوحاتها وجوه تبدو وكأنها تتكلم .
ليس كل من يمسك ريشة رسام، ولا كل رسام هو فنان، لكن رسامتنا اليوم هي ” سوسن البربور ” من مواليد 1977 من مدينة السويداء، بلدة شهبا ، الذي استطاعت بقلمها البسيط رسم وجوه الشخصيات و التفنن في إتقانها.

16%d8%af
وكان لسوريا الإعلامية اللقاء التالي معها :

في البداية … هل تحدثينا عن سوسن كفتاة، وليس كرسامة ؟!
لا أختلف كفتاة عن كوني رسامة، إنني إنسانة بسيطة، لي طموح وأسعى لتحقيقه ، ظروفي لم تمكنني من متابعة تعليمي، ولكن أيضاً لم تمنعني من تحقيق حلمي وهوايتي في الرسم، فلوحاتي وريشتي هما حياتي التي أعيشها الآن.

كيف كانت بدايتك مع الرسم ؟
منذ صغري وهوايتي الرسم ، كان لدي اطلاع محدود، فحاولت رسم لوحات وعرضتها على الاستاذ الذي كان يشرف علي رسمي ، فنالت إعجابه واستمريت في الرسم .

11%d8%af 12%d8%af

هل هناك شخص معين اكتشف موهبتك وشجعك ، أم أنّكِ أظهرتِها للناس بطريقتك الخاصة ؟
نعم .. كان أخي ” ضياء البربور ” دائماً يظهر إعجابه برسماتي، ودعمني وقدمَّ لي الكثير لأتابع الرسم ، وصديقتي ” ميلانة شرف ” هي من شجعتني للتسجيل في معهد الرسم ( free hand ) ويرجع الفضل الكبير للمُشجِّع الأهم وصاحب المبادرة الأولى بوضعي على سلم النجاح وهو الاستاذ ” طلعت كيوان ” .

من أين تستوحين الفكرة لرسمِ لوحاتك ؟ وما الذي يؤثر فيكي ؟
استوحي الفكرة من الخيال أولاً ، وأنا من محبِّي رسم الوجوه التي تملك تعبيرات مميزة، وتُثير إعجابي الأشياء التي تناجي الواقع .

ما هي طقوسكِ عندما تكوني في طورِ رسم اللوحة ؟
الهدوء وصوت فيروز يلعبا الدور الأساسي في تركيزي برسم اللوحة .

اللوحة كتابٌ مفتوح ليس لها حدود ، ماهي طبيعة الفكرة التي تحمُلها، وهل تستطيع أن تخرج ما بداخلك من خلال الفن ؟
طبعا، فاللوحة هي العالم الذي أعيشه، وكل ما بداخلي تخبرني به اللوحة، والأجمل أنَّ كل شخص يقرأها بطريقته وبنظرته لها .

13%d8%af 14%d8%af

ما المعارض الذي شاركتي بها حتى الآن ؟
بصراحة مازلت مبتدئة وأول مشاركة لي كانت بمعرض جماعي بإشراف الاستاذ طلعت كيوان في المركز الثقافي بشهبا الذي أقيم الأربعاء في 30/11/2016 .

من لوحاتك رأيتُ أنَّ ما يميزها هو كيفية رسم تعبير الوجوه بشكل لافت ومبهر !! هل تتعمدي هذا أم هذه هي طريقتك في الرسم بشكل عام ؟
إنها طريقتي …. لأنَّ تعابير الوجوه تلفت إنتباهي بشكل كبير

كلمة أخيرة لسورية الإعلامية… ماذا تقولين فيها ؟!
لكم كل الشكر والتقدير بتلسيط الضوء على من هم بحاجة للدعم والتشجيع ، فأنتم خير سند ، وبكم نتألق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.