الجعفري : إستمرار داعمي الإرهاب بالمتاجرة بالدم السوري من خلال الملف الإنساني لن يثنينا والحلفاء عن ممارسة واجبنا بمكافحة الإرهاب

الجعفري : إستمرار داعمي الإرهاب بالمتاجرة بالدم السوري من خلال الملف الإنساني لن يثنينا والحلفاء عن ممارسة واجبنا بمكافحة الإرهاب

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن الحكومة السورية ملتزمة بمكافحة الإرهاب وبالسعي لحل سياسي عبر حوار سوري سوري دون تدخل خارجي ودون شروط مسبقة.

وأشار الجعفري خلال كلمة في جلسة لمجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط إلى أن “تحرير ما يزيد على 80 ألفا من الأطفال والنساء في حلب لم يكن جزءاً من خطط وزارات الخارجية الأمريكية والفرنسية والبريطانية التي تزعم دائما أنها تدافع عن المدنيين في حلب”.

وقال الجعفري “مرة أخرى يتداعى ممثلو تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والمجموعات التابعة له لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن في محاولة لتقديم الدعم المعنوي والسياسي لهم ونجدتهم”.

وأضاف الجعفري إن “استمرار ممثلي “الجولاني” و”داعش” بالمتاجرة بالدم السوري من خلال الملف الإنساني لن يثني سورية بدعم حلفائها من ممارسة واجبها القانوني في مكافحة الإرهاب.

 

بدوره قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن “الجيش السوري حقق نصراً معنويا في حلب. وأضاف تشوركين إن “شركاءنا لم يتمكنوا من تنفيذ الوعود بفصل “المعارضة المعتدلة” عن الإرهابيين في سورية”، مشيراً إلى أن “روسيا تشترط فصل إرهابيي “جبهة النصرة” عن “المعارضة” لوقف الأعمال القتالية في حلب. مؤكداً أن “وسائل الإعلام الغربية تزيف الحقائق في سورية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.