إسرائيل تواصل قصف الأبراج السكنية في غزة وتوقع المزيد من القتلى والجرحى

قتلت القوات الإسرائيلية فجر الثلاثاء 26 أغسطس/آب فلسطينيين اثنين وأصابت عددا آخر بجروح، في غارات استهدفت شارع النفق شمال غزة، ما يرفع حصيلة القتلى إلى 2135 قتيلا منذ بداية الهجوم.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية، قصفت ليلة الاثنين الثلاثاء، برج المجمع الإيطالي في حي النصر شمال مدينة غزة، وحولته إلى كومة من الركام.

وأطلقت القوات الإسرائيلية ثلاثة صواريخ على البرج المكون من 13 طابقا، ومن ثم قامت الطائرات الحربية من نوع “إف 16” بإطلاق عدة صواريخ نحوه ما أدى إلى إصابة 20 مواطنا، بينهم مسعفون وعناصر في الدفاع المدني وصحفيان، جرى نقلهم إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.
وكان الصحفي عبد الله مرتجي (26 عاما) قد لقي مصرعه الاثنين في قصف مدفعي إسرائيلي على حي الشجاعية شرق غزة، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لوزارة الصحة بغزة.

إلى ذلك أعلنت وزارة الأوقاف الفلسطينية في غزة في بيان لها أن الجيش الإسرائيلي دمر 71 مسجدا بشكل كامل ونحو 200 بشكل جزئي منذ بداية القصف الإسرائيلي على قطاع غزة في الثامن من يوليو/تموز الماضي.

وأضاف البيان أنه تم ايضا “استهداف أكثر من 24 عقارا وقفيا، و12 مقبرة، وست لجان زكاة، وكنيسة، ومدرسة شرعية بغزة، وفرع كلية الدعوة الإسلامية شمال القطاع، ومديرية أوقاف غزة”.

وأفاد شهود عيان بأن الجيش الإسرائيلي شن يوم الاثنين غارة على مسجد الشمعة في حي الزيتون شرق غزة وثلاث غارات على ثلاثة مساجد في مناطق مختلفة في القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.