دمشق تفضح مطامع أردوغان وتتوعده بالرد

دمشق تفضح مطامع أردوغان وتتوعده بالرد

أعلن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين إن تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان حول أهداف العدوان التركي على سورية تضع حدا لأكاذيبه، وما هو إلا نتيجة لأطماع وأوهام مؤكداً ان الحكومة السورية سترد بالمثل على مثل هذا العدوان في حال تم ذلك.
وأضاف المصدر، إن هذه التصريحات تكشف بوضوح أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذي فكر هذا الطاغي الإخواني المتطرف الذي جعل من تركيا قاعدة للمجموعات الإرهابية التي تنهل من الفكر نفسه وتعمل على ضرب الاستقرار والأمن في سورية والعراق وتتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الأبرياء جراء الجرائم الإرهابية التي ترتكبها من دعم النظام التركي.
وتابع المصدر: “إن من السخرية بمكان أن يتحدث طاغية مثل أردوغان عن الديمقراطية وهو الذي جعل من تركيا سجنا كبيرا لكل معارض لسياساته الأمر الذي قوبل بانتقاد واسع من قبل المجتمع الدولي”.
في غضون ذلك، أكد المصدر الرسمي أن الحكومة والشعب والجيش السوريين لن يفتحوا المجال لأردوغان وغيره بالتدخل في الشؤون الداخلية مؤكداً على العزم لبتر اليد التي ستمتد على سورية.
وأوضح المصدر أن الحكومة السورية تطالب المجتمع الدولي بوضع حد لسلوكيات أردوغان وتدخلاته في شؤون دول المنطقة والتي تشكل تهديدا للسلم الإقليمي والدولي وتتناقض مع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب بالإشارة إلى ما يقدمه رئيس النظام التركي من دعم بالمال والسلاح والأدوات الطبية للمحوعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.