سندس تقدم مستلزمات مدرسية بأسعار تنافسية تلبي حاجات المواطن

أوضحت المؤسسة العامة لتوزيع المنتجات النسيجية “سندس”، أنها ستنظم غداً معرضاً للقرطاسية والألبسة المدرسية بعنوان “حضن الوطن دافي”.

وقال مدير عام المؤسسة عمار محمد: “إنّ الهدف من المعرض تقديم المستلزمات المدرسية بأسعار تنافسية تلبي حاجات المواطن وخاصة ذوي الدخل المحدود، وسيكون هناك معرض آخر مع بداية الشهر القادم بمحافظة طرطوس للوازم المدرسية”، وفقاً لصحيفة “الثورة” الحكومية.

وأضاف أن الأسعار ستضاهي السوق وبجودة مقبولة، “فمثلا سعر الصدرية المدرسية 550 ليرة بدلاً من 950 ليرة والقميص بـ425 ليرة والبدلة للحلقة الثانية بـ550 ليرة، والجينز والكتان منها بـ1700 ليرة، في حين النخب الأول يباع بـ3700 ليرة سورية”.‏‏

وأشار إلى أن تعليمات وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير قاضي أمين، تقضي بالتشدد في مراقبة الأسواق ومنع التلاعب بالأسعار والجودة، وتسيير دوريات حماية المستهلك بشكل مكثف وفرض عقوبات رادعة بحق المخالفين والمتلاعبين من التجار والباعة.

وفي السياق، أفاد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير قاضي أمين، أن الوزارة ستعمل على عرض اللوازم المدرسية في صالة للخزن والتسويق، وإذا لزم الأمر فسيتم تسيير سيارات جوالة تتخذ حتى من الحدائق العامة مكاناً لعرض ما تحمله من هذه اللوازم.

وكانت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، أصدرت القرار رقم 1804 القاضي بإلغاء التحرير الجزئي لمادة الألبسة المدرسية والدفاتر، وإعادة إخضاعها لسياسة تحديد السعر وإصدار الصك السعري، كما ألغت التحرير الكامل لمادة الحقائب المدرسية والقرطاسية، إذ أصبحت تخضع للتكلفة الفعلية وهوامش الربح.

ويبلغ هامش الربح المحدودة للقرطاسية 6% للمستورد و%4 لتاجر الجملة و12% لبائع المفرق، وفي حال الإنتاج المحلي فهامش الربح هو 8% للمنتج المحلي و%4 لتاجر الجملة و12% للمفرق.

وفيما يخص الحقائب المدرسية، فقد بلغت أرباحها 10% للمستورد وتاجر الجملة، و15% لبائع المفرق أيضاً، و15% للمنتج المحلي وتاجر الجملة و15% لبائع المفرق، في حين أن الألبسة المدرسية ما زالت تخضع للقرار 1971 لعام 1992 والمحدد بنسب أرباحها 20% للمنتج و7 % للموزعين و20% لبائع المفرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.