سيطرة الجيش العربي السوري على كامل حلب باتت وشيكة والتنظيمات الإرهابية تعيش حالة من التخبط وإنهيار تام وسط صفوفها

سيطرة الجيش العربي السوري على كامل حلب باتت وشيكة والتنظيمات الإرهابية تعيش حالة من التخبط وإنهيار تام وسط صفوفها

يتوقع مصدر في موسكو أن تتمكن القوات الحكومية السورية من تحرير الجزء الشرقي من مدينة حلب من المجموعات المسلحة قبل نهاية عام 2016.

وذكرت وسائل إعلام روسية، اليوم الثلاثاء (29 نوفمبر/تشرين الثاني 2016) أن “مصدرا مطلعا” قال إن الأمور تسير إلى تحرير مدينة حلب السورية من المجموعات المسلحة بشكل كامل قبل نهاية العام الحالي. وأعلن مركز تنسيق التهدئة في سوريا اليوم أن القوات الحكومية تستمر في تحرير الجزء الشرقي من مدينة حلب من المجموعات المسلحة، وحررت 14 حيا خلال الساعات الـ24 الماضية. وتمكن أكثر من 8.5 ألف مدني بمن فيهم نحو 4 آلاف طفل، من مغادرة المناطق التي لا تزال المجموعات المسلحة تسيطر عليها. وأوقف أكثر من 140 مسلحا القتال خلال الـ24 ساعة الماضية وغادروا المنطقة عبر ممرات فتحها الجيش العربي السوري.

أحرزت وحدات الجبش العربي السوري تقدما في محور جمعية الزهراء غرب حلب، حيث سيطرت على عدة كتل من الأبنية، وسط اشتباكات مع المجموعات المسلحة تستخدم فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة يتخللها قصف مدفعي متقطع.

الإعلام الحربي بين أن حالة من التخبط تسيطر على المجموعات المسلحة في شرق حلب، حيث تم رصد اتصالات بينهم وبين من هم خارج المدينة تدعوهم لإعادة رص الصفوف بسرعة منعاً لحصول أي انهيارات جديدة في صفوفهم.
واستمر خروج الأهالي من حلب الشرقية حتى ساعات الفجر الأولى، بينما تولى محافط حلب حسين دياب متابعة تأمين خروجهم من الأحياء التي يسيطر عليها المسلحون، من ناحية تأمين الإقامة لهم وتوفير التدفئة وطعام الأطفال.
من جهة أخرى، استهدفت وحدات الجيش بغارات عدة مرابض مدفعية وراجمات صواريخ للمجموعات المسلحة في الراشدين غرب حلب وكفرحمرة وعندان في الريف الشمالي للمدينة كانت تستهدف مواقع الجيش، محققة إصابات مؤكدة في صفوفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort