إقتصاد : الحكومة تعمل على تنظيف الجمارك من الفاسدين و810 حريق في طرطوس فقط خلال العام

إقتصاد : الحكومة تعمل على تنظيف الجمارك من الفاسدين و810 حريق في طرطوس فقط خلال العام

سوريا الإعلامية | إقتصاد

المهندس خميس :عازمون على تنظيف الجمارك من السيئين 
استعرض وزير المالية مأمون حمدان مذكرة تضمنت عدة اقتراحات لتطوير عمل الجمارك والحدّ من التهريب، أبرزها التأكيد على التشدد بضبط المنافذ الحدودية، والتأكد من البضاعة عند الكشف في الأمانات الجمركية، ووضع نقاط جمركية ثابتة في مداخل المدن، وخاصة العاصمة، وعلى الطرق الرئيسية، والعمل لمنع تزوير الفواتير وتحاليل البضاعة بتصديقها من غرف الصناعة والزراعة والتجارة، وإجراء حملات منظمة لمنافذ البيع لضبط المهربات، وفرض العقوبة الأشد على المخلص الجمركي الذي يتلاعب بالبيان الجمركي، وحصر ترفيق البضائع بالجمارك.

إلا أن هذه المقترحات التي دافع عنها حمدان بشدة، وإلى جانبه مدير عام الجمارك فواز أسعد، لم تعجب رئيس الحكومة، الذي وصفها بعبارة “لم ترتق للمستوى المطلوب”. مشدداً على أن الجمارك تتطلب عناية شاملة للتخلص من الوهن الموروث من قبل الأزمة. منوهاً بأن الحكومة عازمة على دعم الجمارك للتخلص من السيئين والمسيئين، وطالب مدير الجمارك بعزل كل مسيء، فوراً، بقوله مخاطباً الأسعد: قم بعزل كل فاسد، ولا ترد على أحد يضغط عليك، فالحكومة كلها معك، ونحن عازمون على تنظيف الجمارك من السيئين.. فلا أحد أكبر وأهم من دم الشهداء، لذا لن نسمح للفاسدين بالإساءة. ولمح إلى إصدار إجراءات في هذا الإطار قريباً، حتى خارج إطار الجمارك.

وأكد خميس وجود خلل في الأمانات الجمركية، وبأن العملية مرتبة -قصده التهريب-، وطالب بتعديل قانون الجمارك بسرعة، وأتمتة المنافذ الحكومية ومراقبتها مركزياً بالكاميرات. بدوره أكد وزير المالية أن القضاء على التهريب ليس مهمة المالية والجمارك، وقال: هناك من يحمي المهربين، والأسماء معروفة بالنسبة لنا. على حين طالب وزير التنمية الإدارية بالبدء بمحاربة كبار المهربين، ثم الصغار، فرد عليه خميس «الكل على التوازي».

وتدخل ميالة مستعرضاً فيديو على جهازه الخليوي لما يحتويه أحد مولات دمشق الفاخرة من سلع غير نظامية، “من السوشي وطالع”، مقترحاً البدء بضبط المهربات في المولات (ضرب المولات) -على حدّ تعبيره-، منوهاً بأن التهريب موضوع كبير ويستنزف 80% من موارد الخزينة.

هنا تدخل درغام، بالإشارة إلى أهمية أن يكون التعامل مع موضوع التهريب على أساس استراتيجي، وليس كردات فعل، مطالباً بالتنسيق مع لبنان لتطوير فكرة الاستيراد من مصدر لبناني ومنشأ غير لبناني. أما مدير عام الجمارك، فقد دافع عن المقترحات التي تقدموا بها، مؤكداً أن العمل في المخالفات في الأمانات الجمركية، يومية، وهي بالعشرات، ويتم التعامل معها، وهي طبيعية، وأغلبها مخالفات بالنوع والوزن. مشيراً إلى أن العمل جار حالياً لإنهاء التعديلات على قانون الجمارك، فقد تم حذف بعض المواد، وتعديل مواد أخرى، وإضافة مواد جديدة. مؤكداً صعوبة التلاعب بالتعرفة الجمركية بعد تصنيفها في خمس شرائح، من 1 إلى 30%، بعد أن كانت تصل إلى 250%. وكشف عن إجراء مسح من الجمارك لجميع المنافذ غير النظامية، وتم تسيير من 3 إلى 4 دوريات باتجاه كل معبر غير نظامي.

 

السوريون يشترون يانصيب بقيمة 2.20 مليار ليرة في 9 أشهر :
بلغ حجم الاستثمارات في مدينة المعارض 300 مليون ليرة سورية، وتتوقع “المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية” أن تصل عائداتها الاستثمارية لأرض مدينة المعارض نحو /325/ مليون ليرة خلال عام 2017. وأشارت المؤسسة في بيان لها أن مبيعات اليانصيب لغاية 1/10/ من العام الجاري بلغت نحو 2.20 مليار ليرة سورية، ومن المتوقع أن تتجاوز المبيعات لنهاية العام الحالي 2.540 مليار ليرة. مشيرة في بيانها أنها تسعى لوصول مبيعات اليانصيب إلى أكثر من ثلاثة مليارات ليرة في عام 2017.

كما بلغت مبيعات اليانصيب الفوري “امسح واربح” حتى نهاية عام 2016 مبلغ 150 مليون ليرة سورية, ومن المتوقع أن تصل المبيعات خلال عام 2017 إلى 400 مليون ليرة.

 

في طرطوس فقط..100 حريق خلال أسبوع و810 حرائق في أقل من عام:
أثارت الحرائق الكثير من التساؤلات لدى الجميع بين من يتحدث عن حرائق مفتعلة ومن يتحدث عن طقس ساهم في اندلاعها فكم عدد هذه الحرائق في طرطوس وكم المساحة التي أتت عليها؟!

المهندس “تيسير بلال” “مدير زراعة طرطوس” أكد لنا أن الأسبوع الفائت شهد اندلاع 19 حريقاً حراجياً و80 حريقاً زراعياً.. الحرائق الحراجية أتت على 61 دونماً في حين لا تزال مساحة الأراضي الزراعية المحروقة بانتظار الضبوط. ونوّه مدير الزراعة إلى أن عدد الحرائق منذ بداية هذه السنة وحتى ما قبل أسبوع بلغ عددها 140 حريقاً حراجياً أتت على 825 دونماً من الأشجار الحراجية وأيضاً 670 حريقاً زراعياً لم تعرف مساحتها حتى الآن. وبيّن مدير “زراعة طرطوس” أن المديرية شاركت بإطفاء 18 حريقاً خارجياً كان آخرها حرائق في القرداحة ووادي العيون على حين تم إطفاء جميع الحرائق بالمحافظة من دون مؤازرة خارجية وتمت السيطرة عليها.. موضحاً أن معظم هذه الحرائق تم تسجيل ضبوطها ضد مجهول.

 

خميس يكشف عن خطوات جديدة لدعم المستثمرين :
أعرب رئيس الحكومة عن أهمية بالغة لخلق أجواء من الثقة الكبيرة بين الحكومة والمستثمرين، وتقديم دعم حقيقي لكل من يرغب بالاستثمار في البلد، والالتزام بالسرعة في البت بالموافقات والتراخيص والتسهيلات والإجراءات والتنفيذ وتتبعه، لتعزيز فكرة أن الدولة مع المستثمرين. كاشفاً عن نية الحكومة إنشاء ديوان خاص بشؤون المستثمرين ومكتب متابعة وأمانة سر، للقاء المستثمرين وتتبع أعمالهم ومشاريعهم باهتمام كبير، وذلك ضمن هيكلية المجلس الأعلى للاستثمار، الذي تقررّ عدم إحداثه من جديد، وإنما إحياء وتفعيل المجلس الأعلى القائم -لم يجتمع إلا في النادر- ليتولى رسم السياسات والاستراتيجيات الاستثمارية، ويجتمع بشكل أسبوعي، تقريباً. بحيث تختص هيئة الاستثمار بمتابعة التنفيذ، فتكون بمنزلة الذراع التنفيذي للمجلس. وتتم المواءمة مع مجلس التشاركية، لمتابعة الاستثمار الخاص والعام.

وطلب خميس من المعنيين إجراء دراسة قانونية على جناح السرعة، مع قانونيين، لمنح المجلس الأعلى للاستثمار صلاحيات واسعة من جهة القرارات التي يتخذها، بحيث تكون كالقوانين، كما هو حال المجلس الأعلى للسياحة، وذلك لأن منح الإعفاءات للمستثمرين لا يمكن أن تكون إلا بقانون، خلافاً للتسهيلات والميزات.

 

جمعية مشتقات الحليب: الألبان المصنوعة من الحليب المجفف غير مضرة :

أكد رئيس جمعية الألبان والأجبان عبد الرحمن صعيدي بعض أصناف مشتقات الألبان تحوي نشاء ومواد مجمدة وتباع في الأسواق بحوالي 700 ليرة للكيلو، أما سعر الجبن الطبيعي فيصل لـ1200 ليرة للكيلو”، مضيفاً أن “استخدام الحليب المجفف في صنع الألبان والأجبان لا يشكل ضرراً كونه حليب طبيعي أُزيل منه الماء، وهو مستخدم في كثير من الدول في صناعة مشتقات الألبان، لكن وزارة التجارة الداخلية تمنع استخدامه وتعتبره مخالفاً للقوانين حتى الآن”.  وأضاف صعيدي أن “استخدام الحليب المجفف يمكن أن يخفض أسعار مشتقات الألبان، ولكن موضوع استخدامه من عدمه مازال إشكالياً”.
 وبيّن رئيس جمعية الألبان والأجبان أن “الحليب المجفف والنشاء مع كمية من الدسم النباتي تدخل في صناعة اللبن المصفى “الكريمة” بنسب محدودة، وهي صالحة للاستهلاك البشري وغير مضرة بالصحة، وتنتج منذ حوالي 12 سنة بكميات كبيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.