الجيش العربي السوري يسيطر على الأجزاء الشمالية من أحياء حلب الشرقية وسط إنهيار تام في صفوف الإرهابيين والجهات المختصة مستمرة في تأمين خروج الأهالي

الجيش العربي السوري يسيطر على الأجزاء الشمالية من أحياء حلب الشرقية وسط إنهيار تام في صفوف الإرهابيين والجهات المختصة مستمرة في تأمين خروج الأهالي

سوريا الإعلامية | حلب

تمكنت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة من إعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى مساكن البحوث العلمية وتتابع تقدمها في السكن الشبابي شرق حلب وسط انهيار في صفوف الإرهابيين.

81

 

كما حققت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب تقدماً جديداً إثر عملياتها التي إستهدفت بؤر التنظيمات الإرهابية التكفيرية وأعادت صباح اليوم الأمن والاستقرار إلى حيي الحيدرية والصاخور في الجهة الشرقية من المدينة.وصرح مصدر عسكري  أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة نفذت خلال الساعات الماضية عمليات نوعية ودقيقة على تجمعات وبؤر التنظيمات الإرهابية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب “وأعادت الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى حيي الحيدرية والصاخور”.

من داخل حي الصاخور
من داخل حي الصاخور

13

 

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “القضاء على العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي” مبيناً أن وحدات الجيش “تتابع ملاحقة فلول الإرهابيين الفارين في المنطقة”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري “قامت بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في ساحات وشوارع حيي الحيدرية والصاخور”. فيما أكد مصدر آخر أن الجيش بات يسيطر على كامل القسم الشمالي من الاحياء الشرقية من حلب بنسبة تعادل 40 % من الاحياء الشرقية من حلب .
وأشار المصدر إلى أن العملية العسكرية مستمرة لتحرير كامل الاحياء الشرقية لبسط السيطرة الكاملة للجيش على هذا المحور .

87 77 80

من ناحية أخرى خرجت صباح اليوم دفعة جديدة من الأهالي المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب. وبحسب مصدر ميداني في المحافظة فإن “المئات من الاشخاص تمكنوا من الخروج اليوم من الاحياء الشرقية لمدينة حلب التي تحاصرها المجموعات الارهابية وذلك مع تقدم وحدات الجيش في تلك الأحياء”.

وبين القائد الميداني “أن التقدم الذي تحرزه وحدات الجيش والقوى الرديفة في عدد من الأحياء الشرقية للمدينة تعطي الأهالي القريبين من المناطق التي تمت سيطرة الجيش عليها فرصة للتخلص من الحصار الذي تفرضه عليهم التنظيمات الارهابية وتستطيع بذلك الوصول إلى النقاط العسكرية حيث يتم تأمينهم عبر ممرات آمنة”. وتابع المصدر إن “الجهات المعنية في المحافظة استقبلت الاهالي ونقلتهم إلى مراكز للإقامة المؤءقتة المزودة باحتياجات ومستلزمات الضرورية للحياة اليومية”.

وأمنت وحدات من الجيش أمس خروج 1500 شخص من أهالي الأحياء الشرقية لمدينة حلب معظمهم من الاطفال والنساء وتم نقلهم الى مراكز للإقامة المؤقتة بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة. وفي نفس السياق أوضح مركز التنسيق الروسي في حميميم “أن أكثر من 3 آلاف مدني بينهم 1519 طفلا خرجوا من الأحياء الشرقية لمدينة حلب خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبين المركز في بيان اليوم أن الجهات الحكومية السورية قامت بتوفير مراكز إقامة مؤءقتة لجميع الأهالي وتقديم المساعدات الطبية الضرورية لهم والوجبات الساخنة وأغذية الأطفال والمستلزمات الأولية والملابس” مشيرا إلى ان مركز حميميم أرسل 150 مطبخا ميدانيا إضافيا إلى حلب”. ولفت المركز إلى أن “الضباط الروس قدموا يوم الأحد الماضي مساعدات إنسانية للأهالي في منطقتي الأشرفية وهنانو العمالية في مدينة حلب إضافة إلى بلدة حديدة في ريف حمص الغربي”. وأكد المركز في بيانه ان “الجيش العربي السوري تمكن من طرد الإرهابيين من منطقة القادسية الاستراتيجية في حلب الشرقية وبذلك يكون أعاد الأمن والاستقرار إلى 10 أحياء وأكثر من 3 آلاف مبنى وطهرها من إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت لوائها” مبينا أن “أكثر من 100 إرهابي خرجوا من أحياء حلب الشرقية عبر الممرات الإنسانية المفتوحة”.

44 45 46

من جانبه أكد محافظ حلب حسين دياب أن وحدة من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تعيد الأمن إلى محطة سليمان الحلبي للمياه. وقال المحافظ أن الورشات الفنية دخلت إلى المحطة للبدء بإصلاح الأعطال لإعادة تشغيلها في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort