يسرقون وينهبون منتحلين صفة عناصر الجيش العربي السوري أحذرهم !

يسرقون وينهبون منتحلين صفة عناصر الجيش العربي السوري أحذرهم !

خاص لسوريا الإعلامية | محمد  عبدالله
غياب وتقصير من قبل السلطة القانونية سمح وشجع الثماثرة على التحرك دون خوف؛للإخلال بأمن واستقرار المواطنين.
فجديد هذه القضايا….عصابات ترتكب جرائم النهب و التشليح،منتحلين صفة عناصر الجيش العربي السوري،أنتشرت هذه الظاهرة بشكل واضح في العاصمة دمشق،وتحدث بأغلب الأحيان في وقت متأخر من الليل،تتكون هذه العصابات من شخصين أو اكثر يستقلون سيارة مخفية الهوية(منزوعة اللوحة)،او دراجات نارية او يكونون راجلين على اقدامهم،مرتدين الزي الرسمي المخصص لعناصر الجيش العربي السوري،ومسلحين بأسلحة خفيفة “مسدسات-بنادق حربية”،يقومون بأيقاف المواطنين ويطلبون منهم ابراز الهوية الشخصية ومن ثم يطلبوا منهم أجهزة الموبايل،ومحافظ النقود،فيقومون بمصادرتها ويطلبون من المواطنين المغادرة والا سيتم أعتقالهم !! لا يتجرأ المواطن على مقاومتهم ظنا منه انه يمثل امام جهة رسمية،واذا تجرأ على مقاومتهم فيكون مصيره الموت،ناهيك عن جرائم سرقة السيارات والتي ترتكب بنفس الطريقة.
جرائم سرقة بالجملة،وشبه يومية،أنتشار هذه النوع من الجرائم ادى إلى انعدام الأمان في شوارع العاصمة،بالأضافة لما فيه من تشويه ممنهج لسمعة عناصر الجيش ومتاجرة بدماء شهداء هذه المؤسسه المقدسة التي يقدم عناصرها أرواحهم لحفظ الأمن والاستقرار وحماية المواطنين.
تقصير من قبل السلطة القانونية سمح وشجع اللصوص،والخونة على ارتكاب جرائم من هذا النوع ،فما مبرر غياب القانون ؟؟ومن المسؤول ؟!! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort